عاجل

البث المباشر

عودة عموري

شغل الشارع الرياضي الكروي الصيف الماضي وبعد سلسلة من المفاوضات الماراثونية استقر به المطاف محترفاً في الهلال السعودي، وشغل الشارع الرياضي لحظة تعرضه للإصابة وانتهاء موسمه مبكراً، ولأنه نجم الشباك الأول على صعيد الكرة الإماراتية، عاد اللاعب عمر عبدالرحمن ليشغل الشارع الكروي هذا الصيف، وبعد مفاوضات ماراثونية استقر به المطاف في نادي الجزيرة في صفقة مفاجأة ضاعفت أفراح جماهير فخر أبوظبي بالعيد، بالتعاقد مع عموري وعامر عبدالرحمن اللذين أكملا المثلث الدولي مع زميلهم في المنتخب علي مبخوت.

انضمام الثنائي الدولي عمر وزميله السابق في نادي العين عامر عبدالرحمن للجزيرة في صفقة انتقال حر بعقد يمتد لثلاث سنوات، كانت مفاجأة من العيار الثقيل بالنسبة لجماهير فخر أبوظبي وللجماهير الإماراتية كذلك، خصوصاً بعد أن كانت المؤشرات تشير إلى اقتراب عموري للعودة لأحضان نادي العين من جديد، ولكن عدم الاتفاق على بعض التفاصيل أوقف المفاوضات وفتح المجال لدخول أطراف أخرى في المفاوضات، قبل أن تحسم خبرة إدارة نادي الجزيرة الموقف في التوقيت المناسب، بالتوقيع مع لاعبين من الوزن الثقيل رفع من سقف طموحات جماهير فخر العاصمة، خصوصاً في ظل وجود الهداف علي مبخوت والمتألق خلفان مبارك اللذين يشكلان معاً قوة ضاربة في الفريق الجزراوي.

إدارة الجزيرة كشفت عن طموحاتها بالتعاقدات التي أعلنت عنها حتى الآن والتي تهدف لحصد الألقاب و الوقوف على منصات التتويج، والكرة أصبحت في ملعب اللاعبين وفي مقدمتهم الثنائي عمر وعامر المطالبان بتقديم الكثير للجماهير الإماراتية، التي تنتظر تألق النجمين الكبيرين في المستطيل الأخضر، خصوصاً في ظل التحديات التي تنتظرها كرة الإمارات في الفترة المقبلة، ومن جانبها تنتظر جماهير الفخر أن تشاهد الإضافة الحقيقية لعمر وعامر بقميص الجزيرة في موسم يتوقع أن يكون استثنائياً لفخر أبوظبي.

كلمة أخيرة

الجزيرة يستعد لكتابة فصول جديدة من التألق والنجاح في مسيرة فخر العاصمة، والجماهير الإماراتية تنتظر تألق نجم الشباك الأول، والكرة في ملعب عموري وعودة حميدة يا عمر.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات