عاجل

البث المباشر

مصطفى جويلي

كاتب رأي مصري

كرنفال فى الزمالك

أتحدى أن يشهد أى نادى فى مصر ما حدث فى عمومية الزمالك.. بحق هى كرنفال يؤكد ثقة الأعضاء فى مجلس الإدارة برئاسة المستشار مرتضى منصور.

إقبال منقطع النظير على عمومية عادية لم نشهده ولن نشهده لسنوات طويلة.

عاصرت عموميات كثيرة داخل القلعة البيضاء كانت مجالس الإدارات تسعى لعدم اكتمالها بكل ما أوتيت من قوة حتى لو بالبلطجة.

فى عهد المستشار مرتضى منصور شىء آخر مناخ ديمقراطى على أعلى مستوى.. حرص على كرامة العضو.. على أن يكون له صوت حر.. أن يكون لديه انتماء حقيقى لناديه الذى تحول إلى نادٍ عالمى..

كنت متابعا وشاهد عيان لمدة ثلاثة أيام لتداعيات العمومية التى جرت فى مناخ رائع ولم تحدث أزمة أو مشكلة واحدة ويقوم أعضاء النادى بتسجيل أسماءهم والتصويت فى يسر وسهولة فى خيمة كبيرة واسعة مكيفة دون وجود أى تزاحم حتى أن كبار السن خصصت لهم كراسى متحركة تنقلهم إلى أماكن التسجيل.

رئيس الزمالك كان متواجداً طوال الوقت يوجه الدعوة للأعضاء للدفاع عن حقهم فى الإدلاء برأيهم بكل حرية دون أى ضغوط بل أنه رفض تواجد أى موظف من داخل النادى فى الخيمة كما رفض دخول أى عضو لم يسدد قيمة اشتراك العام الجديد أو دخول الضيوف.. الرجل لم يكن يبحث عن أصوات وإنما يبحث دائماً عن انجازات ستظل خالدة سنوات طويلة.

قمة الوعى من أعضاء الجمعية العمومية الذى أدركوا وآمنوا واطمئنوا أن لديهم رئيساً قوياً يمثل لهم الدرع والسيف فكان الحرص على الحضور للتصويت بنعم لميزانية حققت فائضاً قدرة ١٧٠ مليون جنيه، بعد أن كان النادى مديناً قبل تولى المجلس الحالى بمئات الملايين من الجنيهات وتم تسديدها جميعاً.

تحول نادى الزمالك إلى مفخرة لأعضائه جميعاً حتى القلة التى قالت لا كان لها رأيها الذى يؤكد أنه لم تكن هناك ضغوط على أى عضو.

كنت شاهداً طوال ثلاثة أيام على رئيس نادٍ لا يمل ولا يكل طوال ساعات طويلة من التواجد مع وبين الأعضاء يحثهم على ممارسه دورهم فى الإدلاء بأصواتهم.. يستمع إليهم ويحل مشاكلهم أولاً بأول.

لقد كانت الجمعية العمومية درساً قاسياً لكل أعداء الزمالك الحاقدين والكارهين لكل إنجاز يتحقق بعد أن خابت مساعيهم فى إفسادها برسائل كيدية لم تزد أعضاء النادى إلا إصراراً وتحدياً للجميع ليثبتوا أنهم قمة فى التكاتف خلف قيادة ناجحة تبحث عن مصالحهم وتسعى بكل ما أوتيت من قوة ليكون نادى الزمالك فى الصدارة ويستحق أن يكون قدوة ومثلاً لكل أندية مصر.

لقد كانت أيام الجمعية العمومية بحق كرنفال وفخر لكل أعضاء الزمالك واستحق المستشار مرتضى منصور الشكر والتقدير من الجميع.

*نقلا عن الوفد المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات