معادلة ميلان المفقودة!

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن كان بعبعًا مخيفًا في أوروبا برمتها.. تضعضع وعانى وذاق الأمرين حتى أصبح كالحمل الوديع وصار مثالًا حيًا لشماتة الشامتين.. ميلان الإيطالي إلى أين المسير؟!

لن ندخل في تفاصيل تخبطات الإدارات التي تعاقبت على الميلان في السنوات الأخيرة فكثيرون يعرفونها جيدًا.. تخبط في اختيارات اللاعبين والتخبط الأكبر في اختيار من يقود مجموعة اللاعبين.. فمنذ زمن كاكا وشفشينكو وانزاغي وبيرلو.. لم تتمكن الإدارة من التعاقد مع لاعب “سوبر” بل اكتفت بمجموعة من اللاعبين المتوسطين المستوى وبأقصى كلمات المدح لا يمكن تصنيفهم اكثر من كونهم لاعبين جيديدن ليس إلا..! ومنذ فوز الميلان بآخر لقب للدوري بقيادة المدرب ماسيمليانو اليغري عجزت الإدارة عن الإتيان بمدرب يمتلك نصف مؤهلات أليغري وآخرها بيولي!

ما تحتاجه الإدارة الحالية هو شيء بسيط في مفهوم كرة القدم.. أي فريق يريد تحقيق النجاح والانتشال مجددًا بعد انتكاسة عليه اتباع إحدى هاتين القاعدتين.. إما التعاقد مع لاعبين نجوم من الصف الأول ويقودهم مدرب ناجح (ليس بالضرورة سوبر).. وإما التعاقد مع مدرب من الطراز الأول (سوبر) مع تعزيزات من اللاعبين الجيدين أو المتوسطين.. ميلان الحالي لا يجلب مدرب “سوبر” ولا يملك لاعبين “سوبر” فكيف ستنجح المعادلة؟!

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.