عاجل

البث المباشر

القناص وتشكيلة الأبيض

أعلن مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم فان مارفيك قائمته التي تخوض مباراة فيتنام ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وآسيا 2023، والتي تضم 8 لاعبين من نادي الجزيرة إضافة إلى عدد من لاعبي الأندية الأخرى.

بلا شك فإن مارفيك لا يجامل في اختياراته، فهو يريد أن يضيف إنجازاً جديداً لمسيرته المهنية ويريد أن يثبت أنه ما زال قادراً على تحقيق مزيد من الأهداف.

وجود هذا العدد من اللاعبين الدوليين في صفوف فخر أبوظبي، يدل على أن شركة القدم في النادي تولي اللاعب المواطن اهتماماً كبيراً، لذا تمنحه الفرصة لإثبات جدارته وتطوير مهاراته وخوض أكبر عدد من التجارب في المسابقات المحلية، وبالتالي ينعكس هذا الأمر إيجاباً على الأبيض في كل مشاركاته.

لاعبو الجزيرة يشغلون كل المراكز في المنتخب، من حراسة المرمى إلى الهجوم، لذا سيتحملون عبئاً كبيراً في مباراة الأبيض أمام منتخب فيتنام السريع والمنظم.

إعطاء الفرصة للاعب المواطن في فرق الأندية يأتي بالنفع على المنتخبات الوطنية، لكن بالتأكيد أن المدربين لا يمنحون الفرصة لمن لا يجتهد ويكافح ويلتزم ويتدرب بصورة صحيحة، لأن اللاعب الذي يستسلم أمام منافسه الأجنبي هو من يفرط بحقه وهو من يتنازل عن مركزه لغيره، لذا على كل لاعب مواطن أن يكافح من أجل أن يبقى في دائرة الضوء، فالأبيض دائماً في حاجة إلى رجاله.

لاعبو الأندية الأخرى يشكلون مع لاعبي الفخر منتخب أحلامنا، المنتخب الذي ننتظر منه أن يصنع أملاً جديداً للكرة الإماراتية ويعيد مجد 1990.

من المهم جداً أن يعود الأبيض من هانوي وفي حقيبته ثلاث نقاط جديدة تعيد إليه إشراقته وتحسن موقعه في جدول الترتيب. المسؤولية الأكبر تقع على اللاعبين.

كل الهويات والألوان الفرعية تذوب في هوية واحد لتشكل منتخب الإمارات الوطني الذي يقاتل من أجل طموحات عشاقه في التصفيات.

غياب علي مبخوت سيكون مؤثراً لأنه لاعب موهوب وقناص، لكن ثقتنا كبيرة في زملائه الآخرين.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات