عاجل

البث المباشر

الأفضل وليس الأغلى

في آخر إحصائية تم الكشف عنها مؤخراً لقائمة اللاعبين العشرة الأغلى في العالم، غاب كريستيانو رونالدو، فيما حل ميسي في المركز الثامن، ما يمثل نقطة تحول جديدة لقائمة اللاعبين الأغلى في العالم، والتي كان يتصدرها الثنائي كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي لسنوات طويلة، في مؤشر يوضح تراجع أسهم النجميين الكبيرين اللذين شغلا عشاق المستديرة في مختلف بقاع العالم، فهل يكون ذلك مؤشراً على اقتراب أفول نجوميتهما التي تراجعت مع ظهور عدد من الأسماء الجديدة، كالفرنسي مبابي الذي أصبح اللاعب الأغلى في العالم، بعد أن وصلت قيمته 189 مليون جنيه إسترليني.
اللاعب الدولي الفرنسي ونجم باريس سان جيرمان مبابي، واصل تربعه على قائمة (التوب 10) في العالم، بفارق 38 مليون جنيه إسترليني عن النجم الإنجليزي رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي، الذي حل ثانياً بقيمة 151 مليون إسترليني، متساوياً مع البرازيلي نيمار، وجاء محمد صلاح ومانيه في المركز الرابع والخامس توالياً، مقابل 141 مليوناً، في الوقت الذي حل فيه ميسي ثامناً مقابل 132 مليوناً، وكشفت قائمة اللاعبين الأغلى في العالم حضوراً قوياً للاعبي الدوري الإنجليزي، بوجود ستة لاعبين ضمن قائمة الأغلى في العالم.
تراجع ميسي إلى الترتيب الثامن، وخروج كريستيانو من قائمة 10 الأغلى في العالم، لا ينقص أبداً من قيمتها الفنية العالية والنجومية المطلقة التي لا يزالان يحتفظان بها، على الرغم من تجاوزهما الثلاثين، بدليل ذلك الحضور اللافت، ولا يزالان الأكثر شعبية ونجومية في العالم. وإذا كان هناك من وقفة تستحق الوقوف أمامها، فإنها متمثلة في اعتزال أحدهما أو كليهما، في ظل القناعة التامة باستحالة وجود لاعبين من هذه النوعية الاستثنائية، التي شغلت العالم من أدناه إلى أقصاه، بعد أن قدما معاً كرة قدم لا مثيل لها، وسينتظر عشاق كرة القدم في العالم طويلاً حتى يأتي من يمتلك نجومية رونالدو وميسي؛ لأنهما باختصار طوال السنوات العشر الماضية كانا ولا زالا وسيبقيان أيقونة كرة القدم العالمية بلا منافس.

آخر الكلام

خرج كريستيانو رونالدو من قائمة أغلى عشرة لاعبين في العالم، وتراجع ميسي إلى المرتبة الثامنة، ومع ذلك لا يزالان في القمة وسيبقيان نجمي الشباك في العالم، ولن يأتي من يعوِّضهما في القريب العاجل.

*نقلا عن الخليج الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات