عاجل

البث المباشر

احترموا الخطر..!

** أخبار الرياضة الآن: لا شىء، فقط كلها أخبار تتعلق بكورونا، تعليق البريمييرليج، تأجيل كأس الأمم الأوروبية، تأجيل دورة طوكيو على الرغم من خسارة اليابان لستة مليارات دولار بسبب هذا التأجيل، إصابات بالجملة فى لاعبى الدورى الأمريكى بفيروس كورونا، إصابة مدرب منتخب تركيا فاتح تريم بالفيروس، كريستيانو يتدرب فى منزله، تبرعات من جانب نجوم الكرة فى العالم لضحايا الفيروس، ميسى أسرع بالانعزال فى منزله لحماية أسرته من الوباء، الرياضيون فى العالم يرفضون استمرار النشاط الرياضى، ويطالبون بالتوقف التام للحماية من فيروس كورونا، تلك هى كل أخبار الرياضة فى العالم الآن الذى يعيش خبرا واحدا وحدثا واحدا هو الحرب ضد الفيروس.
** لابد من الجميع احترام الخطر الكبير الذى يحيط بنا، ولابد لنا جميعا أن نفهم أن العالم والبشرية جمعاء تخوض حربا شرسة وفاصلة مع فيروس كورونا الذى ينتشر بسرعة مذهلة، فكل مصاب بالفيروس يصيب ثلاثة أشخاص على الأقل، وكل ألف يحملون الفيروس يطلقونه إلى الآلاف.. إنها حرب مصير لشعوب ودول، ومهما كانت الخسائر الاقتصادية فإن الخسائر البشرية أهم وأجدى.
** نرجوكم احترموا الخوف من الفيروس، واحموا أنفسكم واحموا البلد، ومن المؤكد أن هذا النداء والرجاء وحده لا يكفى، ففى دول عظمى غنية وقوية اقتصاديا وصحيا سقط آلاف الضحايا أمام الفيروس، ونتيجة لذلك اتخذت قرارات صارمة وقاسية، مثل حظر التجول والعزل الذاتى وتقييد الحركة، وفى إنجلترا قرر رئيس الوزراء بوريس جونسون منع التجمعات لأكثر من شخصين، وتوقيع غرامة مالية على من يخترق حظر التجول، والسماح للشخص بالخروج مرة واحدة فى اليوم لممارسة الرياضة، وفى الأردن يسجن ويدفع غرامة بدون محاكمة من يخترق حظر التجول، وفى السعودية ودول الخليج الأمر نفسه، فليس كافيا النصح ومخاطبة الناس فى الكوارث بالرجاء والنداء، وإنما لابد من قوة القانون والانضباط والالتزام لأن الخطر داهم وقاسٍ.
** نجاح الصين فى هزيمة انتشار فيروس كورونا درس فى وعى المواطنين والتزامهم، وفى قوة القانون وحزمه، ودرس فى دور أجهزة الدولة الصينية، ومن أهمها القوات المسلحة التى تحركت بسرعة ونفذت القانون، وحاصرت ووهان ومنعت خروج مواطن واحد منها بجانب فرض حظر التجول والعزل الذاتى قيد التنفيذ، ويبقى درس آخر وهو يكمن فى أهمية التكنولوجيا وكيف استخدمت أجهزة التليفون المحمول فى مراقبة من يكسر الحظر، ومن يحمل المرض ويتحرك به، ومن يجب تحذيره من مخالطة صاحب المرض.
** قال مدير منظمة الصحة العالمية إن العزلة ومنع الاختلاط والبقاء فى المنازل وطرق الوقاية من الفيروس مجرد حالة دفاع فى مواجهة كورونا، والعالم عليه أن يهاجم، ويتحول إلى الانقاضاض بسرعة على الفيروس باكتشاف سلاح دوائى قاتل، وقال سكرتير عام الأمم المتحدة: إن كل الحروب التى تدور فى الكوكب عليها أن تتوقف فورا والاتحاد لمواجهة حربنا الشرسة ضد العدو الخطير الذى يهدد الحياة على الكوكب.
** يقول خبراء وأطباء إن الاستهتار وراء كوارث إيطاليا وألمانيا وفرنسا وأوروبا كلها، والولايات المتحدة وإيران وغيرها فى مواجهة الفيروس، وقال رئيس وزراء بريطانيا فى خطابه للشعب: سوف يفقد الكثير منكم أحباءه وأقاربه بسبب الفيروس.. وتلك كلها تصريحات منسوبة لأصحابها ولا ألقى بكلمة من عندى..!
** احترموا هذا الخطر وخافوا منه؛ لأنه يستحق أن نخافه، فالبشرية كلها تخوض حربا شرسة من أجل البقاء.

*نقلا عن الشروق المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات