عاجل

البث المباشر

هل تظهر جبهة معارضة شبابية داخل الأهلى؟

موجة متواصلة من الانتقادات وفى كل تقلب لها تفرز اتهامات جديدة.. ما ينبئ بحدث جديد يمر على تاريخ النادى الأهلى وربما يكون نادر الحدوث، بظهور جبهة معارضة معلنة ضد مجلس إدارة النادى.

الأهلى طوال تاريخه وتحديدا منذ عصره الحديث فى عهد صالح سليم وحتى مرحلة حسن حمدى - وهذه حقيقة يشهد عليها الكثير - لم يشهد معارضة عنيفة وحتى إن وجدت فلم يكن لها الصدى الإعلامى والجماهيرى الواسع تجاه انتقادات تكون صدرت بشكل مباشر تجاه إدارة القلعة الحمراء من أبناء النادى، لكن هذا يحدث الآن.

الأهلى يهاجم من أبنائه! عماد متعب، حسام غالى، وحسام عاشور، ومؤمن زكريا.. رباعى أطلق تصريحات ملخصها ومضمونها أن الوضع الحالى فى مجلس الإدارة غير مرضٍ لهم، فهم يرون وحسب تصريحاتهم المسجلة، أن الأهلى لا يحافظ على أبنائه ويعاملهم معاملة لا تليق وغير معهودة بحق كل من ارتدى القميص الأحمر وحقق بطولات.

هل من الممكن أن تؤدى هذه الانتقادات الداخلية فى تحقيق تأثير وصدى معاكس ضد مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود الخطيب على المستوى الجماهيرى والشعبى؟.

وفى المقابل لا يوجد توقع لصدور رد فعل رسمى من الأهلى إزاء هذه الانتقادات كون ذلك عادة المجلس الحالى، حيث لا يلتفت كثيرا لأى انتقادات ويتجاهل تناول أى خلافات على الملأ.

لكن هل تهدأ موجة الانتقادات الموجهة داخل الأهلى مستقبلا، أم تنتظر جديدا كل فترة ما بين الحين والآخر حسب المواقف والأحداث؟.

*نقلاً عن اليوم السابع المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات