عاجل

البث المباشر

مؤمن زكريا وعبد الحق نورى.. وما بينهما!

كيف لإدارة الأهلى أن تنهى ملف رعاية لاعب الفريق مؤمن زكريا بالطريقة المثلى التى توطد علاقة النادى بنجومه على المدى البعيد، وتخلص المجلس الأحمر من حالة الخذلان السائدة تجاهه.

ولماذا يبقى ملف علاج مؤمن زكريا عالقا فى الأهلى منذ إعلان مرض اللاعب من قرابة العام، وكل فترة ما بين الحين والآخر تظهر قلاقل حول الأمر وشكوى اللاعب من عدم قيام النادى باللازم تجاه أزمته.

مؤمن زكريا عقده ممتد مع الأهلى حتى 30 يونيو 2022 أى يتبقى له عامان بقيمة 10 ملايين جنيه إذ يحصل فى الموسم الواحد على 5 ملايين، ومن حق اللاعب فى حالته هذه أن يصرف له النادى إجمالى مستحقات بصرف النظر عن عدم قيده فى قائمة الفريق، إذ لا يوجد أى بند يحرم مؤمن زكريا من العلاج الكامل على نفقة الأهلى أو تقاضى مستحقاته كاملة وفقا للعقد المبرم بين الطرفين.

بناء عليه فلا يوجد أى داع من تباطؤ الاهلى فى صرف مستحقات مؤمن زكريا، ولماذا التمسك بمبلغ الـ600 ألف جنيه الذى لا يتغير منذ شهور رغم رفض اللاعب تسلمه كونه لا يعرف على أى أساس تم تحديده من قبل النادى.. وليس صحيحا أن الأهلى سيتعرض للمساءلة القانوينة حال صرف مستحقات اللاعب إزاء عدم قيده مع الفريق حاليا .

مؤمن زكريا قانونا ما زال على ذمة الأهلى وله حقوق كاملة طالما لم يوقع على مخالصة مالية للعقد السارى بين الطرفين، ما يحتم ضرورة التكفل بنفقات علاجه كاملة.. ولو لم يكن الأمر من باب القانون فليكن من باب دعم اللاعب فى مرضه النادر وضرب مثلا فى وفاء القلعة الحمراء تجاه نجومها.

ولنا فى حالة اللاعب ذى الأصول المغربية عبد الحق نورى مثلا مشابها لمؤمن زكريا.. نورى الهولندى الجنسية صاحب الـ23 عاما يعانى من غيبوبة كاملة منذ عامين ونصف العام لم يستفق منها إلا منذ أيام قليلة وهو الذى سقط داخل الملعب خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس ضد فيردر بريمن فى منتصف عام 2017 ونقل من أرض الملعب إلى المستشفى عبر طائرة مروحية، حيث أصيب بنوبة قلبية أدخلته فى غيبوبة ما تسبب له بتلف خطير ودائم فى المخ.

أياكس الهولندى الذى يلعب له عبد الحق نورى، قرر صرف تعويض للاعب قيمته 4.5 مليون إسترلينى اعترافا من النادى بعدم تقديم الرعاية الكاملة للاعب خلال مرضه، بخلاف أنه كان يصرف راتبه المنصوص عليه فى العقد طوال فترة الإصابة.

فلماذا لا يفعل الأهلى مثل أياكس ويتحمل راتب مؤمن زكريا بالكامل طوال فترة عقده بل ويدعمه كذلك بجزء من مصاريف العلاج ، حتى ولو كانت حالته مرضا وليس إصابة تعرض لها مع الفريق مثل عبد الحق نورى.. وأكيد أياكس كناد عالمى لن يقدم على تصرف خاطئ!.

*نقلاً عن اليوم السابع المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات