عاجل

البث المباشر

تركمانستان تحارب بكرة القدم

لا أزال أواصل الكتابة عن البلدان القليلة التى أصرت على لعب كرة القدم رغم العالم كله الذى قاطعها بسبب وباء كورونا.. وبعد طاجيكستان وبيلاروسيا.. يأتى الدور على تركمانستان التى باتت حاليا استثناء إسلاميا وعالميا أيضا.. فهى الدولة الإسلامية الوحيدة التى تعيش شهر رمضان الحالى دون أى إجراءات استثنائية.. والدولة الإسلامية الوحيدة أيضا التى لا تزال تلعب كرة القدم.. أما الاستثناء العالمى فيتمثل فى أغرب مواجهة لكورونا يشهدها العالم كله حيث قررت الدولة منع وتجريم ذكر كلمة كورونا فى أى وسيلة إعلامية وأى مراسلات رسمية.

وتكليف رجال الشرطة بالقبض على أى مواطن يسير فى الشارع مرتديًا كمامة.. فقد رأت نركمانستان أن التجاهل التام هو الوسيلة الأفضل والأجدى للانتصار على كورونا.. وأعلنت الدولة أنه لم يثبت إصابة أى مواطن بهذا الوباء، وبالتالى كان لابد من استئناف دورى كرة القدم، واعتبار أن إيقاف النشاط الكروى فى العشرين من مارس بعد انتهاء الأسبوع الثالث من الدورى كان قرارًا خاطئًا تم اتخاذه تأثرًا بمطالب وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.. وعاد الأسبوع الماضى اليوكارى ليجا.. أو الدورى الكروى فى تركمانستان.. وعاد اللاعبون إلى الملاعب والجماهير إلى المدرجات.. وكانت البداية بمباراة جمعت بين نادى ألتين آسير ونادى كوبيتداج فى العاصمة عشق آباد.. وشاهد المباراة فى الملعب خمسمائة متفرج دخلوا مجانا.

وانتهت المباراة بالتعادل بهدف واحد للناديين اللذين يتنافسان على لقب دورى لا تشارك فيه إلا ثمانية أندية فقط.. ويبدأ دورى تركمانستان فى مارس كل عام وينتهى فى ديسمبر.. ورغم أن تركمانستان ليست من البلدان العاشقة لكرة القدم.. إلا أن استئناف الدورى تحول إلى حدث اهتم به الكثيرون جدا.. وأكد أحد الذين ذهبوا إلى الاستاد فى عشق آباد أن مجرد الذهاب إلى الاستاد والفرجة على الكرة يمنح الإنسان ما يحتاجه من بهجة ليقاوم أى ظروف استثنائية.. وبالطبع لم يستطع الرجل ذكر كلمة كورونا خوفًا من القبض عليه.

وتزامنًا مع عودة الدورى.. ظهر رئيس البلاد.. قربان قولى بردى محمدوف.. على شاشة التليفزيون وهو يمارس الرياضة داعيًا الجميع لممارسة الرياضة.. ورغم التشكيك الخارجى فى خلو تركمانستان من الكورونا إلا أن أهلها اختاروا الاقتناع بأن التفاؤل هو سلاحهم الأقوى ضد أى مرض أو خوف وخطر.

*نقلاً عن المصري اليوم

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات