عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

لماذا لا يلغى الدوري؟

نعلم تماماً أنه من الصعب استئناف ما تبقى من مباريات للموسم الحالي قريباً، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى أن مقترح اتحاد كرة القدم ورابطة المحترفين بإمكانية استئناف ما تبقى من مباريات في نهاية أغسطس، يعد أمراً صعباً للغاية على الأندية لأسباب واضحة لكل متابع لكرة القدم.

أولاً ستعاني الأندية في جانب الإعداد، إذ لن تتمكن من الوصول إلى الجاهزية المطلوبة بسبب ارتفاع درجة الحرارة في الصيف، كما أن إقامة معسكر خارجي يعد أمراً مستحيلاً نظراً للوضع الراهن، إضافة إلى أن تعاقدات الأندية مع اللاعبين ستكون صعبة، وهناك من يريد الاتفاق مع محترفين جدد ومدربين وغيرهم، وجميعنا يتابع الوضع الحالي لحركة الطيران حول العالم.

الأمر الآخر الذي سيواجه الأندية واللاعبين بشكل خاص، مسألة ضغط المباريات، إذ جميعنا يعلم أن التحضيرات في الصيف لن تساعد اللاعبين كثيراً، ناهيك عن الذين سيلعبون مع أنديتهم في ما تبقى من دوري أبطال آسيا، بالإضافة إلى مباريات التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، علماً بأننا جميعاً نعلم بأن لاعبينا ليس لديهم القدرة البدنية للعب في جدول مباريات مضغوط، وهو ما سيعرضهم إلى الإصابات.

يجب أن نضع في الحسبان مسألة مباريات منتخبنا الوطني، وأن نحمي اللاعبين من الإصابات، لأن الضغط العالي من المباريات وفي ظل الوضع الراهن، ومع الغياب الطويل للاعبين عن الملاعب سيعرضهم إلى خطر حقيقي.

لا أدري ما الذي يمنعنا من إلغاء الموسم الحالي، واعتماد أسماء الأندية المتأهلة إلى المنافسة القارية وفقاً للترتيب الحالي، ولا أعتقد أن هناك من سيطالب بأن يكون متأهلاً إلى دوري أبطال آسيا، لأننا اعتدنا على أن أنديتنا تدخل المنافسة باعتبارها مجرد «حصالة».

الجانب الآخر، إلغاء الدوري لن يتسبب في خسائر مادية للأندية، لأنها تعتمد على الدعم الحكومي، وإذا ما تحدثنا عن تتويج المتصدر، فهو أمر صعب نظراً لكثرة المنافسين على اللقب، نأمل أن تتم إعادة النظر في هذا الجانب، لا سيما وأن دوريات كبرى ألغيت بسبب وباء كورونا.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات