عاجل

البث المباشر

عمر الأيوبي

<p>كاتب رأي مصري</p>

كاتب رأي مصري

2 مطلوبين في مجلس الجبلاية

كل لحظة يعلن شخص جديد التفكير فى خوض انتخابات اتحاد الكرة المزمع إقامتها في الشهور القليلة المقبلة لاختيار مجلس إدارة جديد يقود الجبلاية بعد انتهاء مدة اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني.

بعض الوجوه جديدة، وأخرى قديمة وبدأت التربيطات في الجمعية العمومية مع صور كثيرة لشبه جبهات منتظرة، والجديد في الأمر أن الجمعية العمومية للجبلاية بات لديها قناعة بضرورة وجود ممثل منها في مجلس الجبلاية للدفاع عن حقوقهم عند غدر الآخرين ونسيان الوعود الانتخابية، وإذا كانت الانتخابات الماضية باتحاد الكرة شهدت أكثر من مرشح من العمومية سواء رؤساء أندية أو أعضاء بالمناطق مثل صلاح سيف رئيس منطقة أسيوط الحالي ورئيس نادي ديروط السابق والذي حصد أصوات كثيرة وخسر للخيانة أو كومبينة ضده.. بينما المرشح الثاني للعمومية محمد أبو الوفا ممثل سوهاج فقد فاز بمقعد وحقق الكثير من طموحات الأندية في بداية مشواره قبل أن يفشل في تحقيق كل المطالب خاصة مع صدام المصالح بالاتحاد.

الجمعية العمومية باتحاد الكرة تجهز أكثر من مرشح ستدعمه بقوة ليكون ممثلا لها ونقل طلباتها والدفاع عن حقوقها، كما أكد المستشار عبد الرحيم إسماعيل رئيس نادي المدينة المنورة، ولعل أبرز المرشحين منهم أحمد مجاهد الصغير ونجل المخضرم إبراهيم مجاهد رئيس نادي المنصورة الأسبق، وأيضا عاصم مرشد رئيس نادي كوم حمادة وصلاح بدر رئيس منطقة بني سويف.

وقرار الجمعية العمومية بوجود ممثل لها في مجلس الجبلاية نفس قرار الحكام بوجود ممثلهم لهم والذي نجح بالفعل مع نجاح عصام عبد الفتاح الحكم الدولي الأسبق، وكان دخوله مجلس الاتحاد صاحب فضل كبير في تغيير الموازين والنظرة الأكثر تقديرا التحكيم فانتهت بنسبة كبيرة مشاكل المستحقات والمعسكرات والسفريات وبات لهم صوت قوي داخل المنظومة ولعل ذلك دفع آخرين للتفكير في الانتخابات القادمة مثل سمير عثمان ومحمد فاروق وربما جمال الغندور.

الجبلاية خريطتها تغيرت وبات للعمومية صوت وقوة ربما تحقق الكثير من التعديلات في مسار الكرة للأصلح.

*نقلا عن اليوم السابع المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات