عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

تتويج شباب الأهلي

أكثر سؤال دائر هذه الفترة، هل يجب تتويج شباب الأهلي دبي بلقب الدوري في حال إلغاء الموسم الحالي، إضافة إلى السؤال هل يمكن إلغاء الموسم مع إمكانية إقامة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة قبل انطلاقة الموسم المقبل، وسمعنا الكثير من الردود لا سيما من قبل الأندية التي لديها أمل في الحصول على لقب هذا الموسم، الذي يبدو أنه سيتجه إلى الإلغاء.

أولاً، وضع وباء كورونا كشف لنا عن عدم وجود لوائح لدى اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين حول وجود قانون في حالة الطوارئ، وينبغي أن تشهد الجمعية العمومية المقبلة محوراً للحديث عن هذا الأمر، بحيث يتم الاتفاق على قانون للمستقبل، في حال حدوث شيء فوق العادة وغير طبيعي يتم اللجوء إلى كذا وكذا، سواء إلغاء الموسم وعدم تتويج أي فريق أو غيره.

وفي ذات الوقت من غير الممكن أن يتم تتويج شباب الأهلي بلقب الدوري في حال إلغاء الموسم، لأسباب عديدة، أولها أن هناك 7 جولات متبقية والفارق 6 نقاط بينه وبين أقرب ملاحقيه العين، و7 نقاط مع الجزيرة و8 مع كلا من الوحدة والشارقة، وكان سيلعب شباب الأهلي 3 مواجهات قوية ضد الوحدة والعين والشارقة، ويمكن أن يحدث فيها كل شيء، لذلك الحديث عن منح اللقب لشباب الأهلي غير منطقي.


وغير المنطقي أيضاً، أن يتم إلغاء الموسم وتأجيل نهائي كأس رئيس الدولة إلى ما قبل انطلاقة الموسم الجديد، لأنه إذ ما تم ذلك يجب أن يتم إلغاء ما تبقى من بطولات بشكل نهائي حفاظاً على النزاهة بين جميع الأندية، وأيضاً إذ ما تم تأجيل الموسم إلى نهاية أغسطس، ستعمل بعض الأندية على التعاقد مع عدة لاعبين، ويمكن أن يذهب اللقب في أي تجاه، ولن تكون هناك أي نزاهة وتنافس شريف أيضاً بأن تكمل الموسم بعناصر جديدة وبلاعبين كانوا مع فريق منافس آخر.

ما زلنا ننتظر قرار اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين، حتى تتمكن الأندية على الأقل من معرفة ما لها وما عليها من أجل فتح ملف التحضير في الصيف.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات