عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

أهمية المؤتمر الطبي

تمتلك أنديتنا تجارب حية يمكن الاستفادة منها قبل عودة اللاعبين إلى التدريبات من أجل الاستعدادا للموسم الجديد بالإضافة إلى استئناف الموسم الحالي في حال عدم إلغائه، ويجب الحذر وتوعية اللاعبين من خطورة الإصابات بسبب فترة التوقف الطويلة، مثلما شاهدنا في الدوري الألماني الذي شهد معدلاً عالياً من الإصابات بعد عودته.

وينظم اتحاد كرة القدم في الخامس من يونيو مؤتمراً طبياً رياضياً عن كورونا، وأعتقد أنه سيتطرق إلى أهمية تفادي الإصابات عقب عودة اللاعبين إلى التدريبات، لاسيما أن فترة التوقف ستكون قد امتدت إلى 4 أشهر تقريباً، وقد لا تكون التدريبات المنزلية في الحجر كافية من أجل تفادي هذا الأمر.

ونأمل أن تحرص الأندية عبر كوادرها الطبية على متابعة هذا المؤتمر بجانب أهمية حضوره من قبل اللاعبين، وخاصة أنه يقام عبر تقنية الفيديو، وسيكون هناك أطباء على مستوى عال في أوروبا ضمن المتحدثين، أشهر أطباء برشلونة الإسباني وموناكو الفرنسي الذين تعاملوا بشكل مباشر مع اللاعبين، ويمكن أن يعكسوا فائدة كبيرة.

أعلم تماماً أن الأندية وكوادرها الطبية «الأغلبية» ستتجاهل هذا المؤتمر كالعادة، وأن معظم اللاعبين لن يسمعوا عنه، مثلما كان يحدث في المؤتمرات السابقة والعديدة، ولكن الوضع الحالي مختلف تماماً عن السابق، لأننا من الممكن أن نفقد عدة لاعبين في بداية الموسم، ومن الممكن أن يؤثر هذا الجانب سلباً على لاعبي المنتخب الأول.

إذ ينتظر اللاعبين جدول مضغوط بالمباريات سواء مع أنديتهم في البطولة الآسيوية والمسابقات المحلية، أو مع المنتخب الأول المقبل على مواجهات حاسمة ومهمة لا تقبل أي نتائج سلبية، ناهيك عن إمكانية استئناف ما تبقى من مباريات للموسم الحالي في نهاية أغسطس، ومن المعروف أن لاعبينا ليسوا بتلك الاحترافية ولا يمكنهم التعامل مع هذه الضغوط، وبكل صراحة لا يمتلكون الثقافة المطلوبة بالنسبة للتغذية والجوانب المهمة الأخرى التي تبعدهم عن خطر الإصابات، والفترة المقبلة تحتاج إلى عمل جبار من الأجهزة الطبية في الأندية بجانب المعد البدني، وهناك نماذج يمكن الوقوف عليها في الوقت الحالي، على سبيل المثال لاعب بوروسيا دورتموند محمود داوود الذي انتهى موسمه مع الفريق بعد أول مباراتين.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات