عاجل

البث المباشر

محمود الربيعي

<p>كاتب مصري</p>

كاتب مصري

أنا لا أعتقد!

كان جميلاً من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، أن يؤكد مجدداً أن سلامة اللاعبين أهم من كرة القدم، ومن منافساتها وألقابها، كان يرد بهذا الكلام القاطع، على الذين يضغطون على الاتحاد باتخاذ قرار سريع بشأن استكمال الموسم أو إلغائه، ولعله كان حاسماً وهو يقول إن كل الخيارات ما زالت مفتوحة، وأن القرار النهائي سيرجع للجهات العليا، غير أن رئيس الاتحاد في زحام الكلمات، أدلى بمعلومتين جديدتين، حينما أكد أن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، سيقام، ولا يمكن أن يلغى، لأن البطولة ترتبط بتاريخنا، ناهيك عن أنها مباراة واحدة، وأكد أيضاً أنه لو تم اتخاذ قرار بإلغاء ما تبقى من مباريات هذا الموسم، فلن يكون هناك بطل.

بالطبع، كان لهذه الكلمات صداها المتباين لدى من يهمه الأمر، فمعلوم أن هناك فريقين، أحدهما يرغب في استكمال الموسم، حتى تتحقق العدالة، وآخر يرى أن الإلغاء أولى، بعد التوقف الطويل بأمر جائحة «كورونا»، وبعد الآثار الرهيبة التي أحدثتها على كافة الصعد الصحية والفنية والبدنية والمالية والنفسية.

وفي وسط هذه الحالة الضبابية، إذا بتطور جديد يأتي من الاتحاد الآسيوي، باستكمال دوري أبطال آسيا في أشهر سبتمبر ونوفمبر وديسمبر، كما تقرر أيضاً استكمال الجولات الأربع من تصفيات كأس العالم 2022، خلال أكتوبر ونوفمبر المقبلين، ولا شك أن هذا التطور الجديد، سيذهب بنا نحو إلغاء المباريات المتبقية هذا الموسم، حتى نعطي الأندية والمنتخب الحق في الإعداد الجيد، لا سيما المنتخب، الذي ينتظره مدرب جديد، يكون في أمسّ الحاجة للوقت.

آخر الكلام:

هل تعتقد أننا نستطيع أن نتحمل ازدحام وضغوط استكمال موسم قديم، إضافة إلى بدايات موسم جديد، ونهائيات دوري الأبطال، و4 مباريات حاسمة في كأس العالم، خلال فترة مضغوطة جداً في نهاية هذا العام.. أنا لا أعتقد!

*نقلاً عن البيان الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات