عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

وضع الرابطة والاتحاد

مع إعلان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن المواعيد المقترحة لاستئناف التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، يجب أن تكون قد اتضحت الصورة بالنسبة لاتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين، بخصوص مدى إمكانية استئناف مباريات الموسم الحالي، ولا ننسى أن الاتحاد القاري سيصدر قراراً في وقت قريب بخصوص المباريات المتبقية من دوري أبطال آسيا، ولدينا 4 أندية أمامها 4 مواجهات متبقية، ويجب ألا ننسى أن هذه الأندية الأربعة منافسة على لقب الدوري في الموسم الحالي.

تأخير إصدار القرار ليس في مصلحة الأندية، إلا إذا كانت هناك إمكانية لتجهيز بعض الملاعب وتكييفها بهدف استئناف التدريبات في وقت مبكر والاستعداد لما تبقى من مباريات، لكن للأسف هذا سيؤثر أيضاً بشكل كبير على جدولة الموسم المقبل الذي سيكون ضاغطاً بلا شك، كما أنه سيتأثر بجدولة منتخبنا الأول.

بما أن منتخبنا الوطني يستعد لتصفيات مهمة، وسيكون عليه العمل تحت مدرب جديد في المرحلة المقبلة، وبعد تحديد المباريات الأربع في أكتوبر ونوفمبر، على الاتحاد والرابطة الأخذ في الحسبان أن الأبيض سيحتاج إلى وقت أطول من المعتاد من أجل الإعداد بالشكل المطلوب للتصفيات التي نوجد بها في وضع حرج، ونحتاج إلى تركيز شديد وجاهزية عالية جداً من أجل معالجة أخطاء النتائج السابقة، والمنافسة على ورقة التأهل إلى الدور الثاني من تصفيات المونديال.

على أقل تقدير سيحتاج المنتخب إلى أسبوعين قبل مباراتي أكتوبر، وكذلك إلى الفترة ذاتها قبل مواجهتي نوفمبر، مما يعني أن الدوري من الصعب أن يستأنف بعد منتصف سبتمبر، إضافة إلى ذلك فإن كانت الرابطة تنوي استئناف المسابقات نهاية أغسطس، هذا يعني أن الأندية ستلعب جولتين فقط، وباقي الجولات يمكن أن تصل إلى شهر ديسمبر وفقاً للواقع، ومن بعد ذلك سنتحدث عن الموسم الجديد، ولا ننسى جدولة دوري أبطال آسيا.

عملية استئناف الموسم الحالي كانت يمكن أن تكون ممكنة لو أن لدينا ملاعب مكيفة وجاهزة، وفي الوقت ذاته خطرة جداً على اللاعبين كونهم عرضة للإصابات الخطيرة، ولا يمكنهم التعامل مع الضغط العالي للمباريات، لذلك الأجدر مراعاة المصلحة العامة.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة