عاجل

البث المباشر

أحمد الشمراني

كاتب رياضي سعودي

كاتب رياضي سعودي

أنقذوا الأندية من الفساد

إلى الإعلام: لماذا نصمت على الكوارث المالية في الأندية ونتعامل معها على أنها فاتورة وزارة الرياضة وليست فاتورة أندية..؟

. لماذا لا نبحث عن من ضخم الفاتورة ويتم البحث من خلاله عن حقيقة تلك الأموال.....؟

. الصمت والمداراة ليست حلاً بل يجب أن يتم فتح هذا الملف ومعاقبة من كان خلف هذه الكوارث..!

. ما ذنب الأندية أن تدفع ثمن تجاوزات أفراد؟ هل يعقل أن يعاقب النادي بسبب أشخاص لاسيما أن العقوبات ربما هذه المرة من الفيفا إما بحرمان من التسجيل أو حسم نقاط....!!

. يا وزارة الرياضة نحن نعيش في عصر الحرب على الفساد في كل الاتجاهات كيانات وأفرادا فلماذا لا يتم التواصل مع هيئة مكافحة الفساد لفتح ملفات الأندية وأرقامها الغامضة.....؟؟؟

. فنحن يا سمو الأمير (عبدالعزيز بن تركي الفيصل) أمام واقع مالي مظلم إن جاهر به نادي الاتحاد لسبب أو لآخر فثمة أندية تعاني من هذا الواقع وصمتها ربما خوف من جمهور أو مراعاة لإدارة سابقة، ولن أفصل أكثر لكي لا أسمع من يقول أنت تبحث عن إدانة ناس بعينهم لاسيما أن وسطنا الرياضي لا يحسن الظن في أهل الحكي....!!

. أتحدث هنا تحت غطاء الكلمة أمانة والأندية أمانة وفلوس الدولة أمانة.....!!

. سابقاً كان الفرد أو الأفراد هم المسؤولون عن الأندية، والسارق والمسروق حينما يلتقيان على الطاولة يتم حل الأمر بينهما، أما اليوم فاختلف الوضع وباتت الأندية تحت مظلة الدولة والرقيب الوزارة ولهذا يجب أن تفحص العقود رقما رقما وأن تبحث المداخيل وأن يتم تدقيق صفقة اللاعب كيف تمت وكم وسيطا (قبض)؟ فلربما نصل بعدها إلى (بيت الداء)....!!!

. لاعب إن تم عرضه على الفيحاء أو الفيصلي أو الفتح.... الخ ربما لا يتجاوز عقده (مليون دولار) أو أقل بكثير، نفس اللاعب إن فاوضه الأهلي أو الاتحاد أو الهلال أو النصر يرتفع الرقم إلى (4 ملايين دولار) والسبب أوضح من أن أقوله......!!!!!

. مقدرات الأندية تُنهب من قراصنة الصفقات الذين يمثلون شبكة تضمن مالها ولا يهم إن نجح اللاعب أو تورط النادي.....

. وحينما نطرح هذا (الهم) ينبغي أن نكون واقعيين مع المؤسسة الرياضية التي يمثل الإعلام الرياضي أحد أهم الداعمين لها بكشف الحقيقة التي هي اليوم أرقام واضحة أمامنا......

. يقف اليوم على رأس الهرم الرياضي شخصية هادئة متزنة واعية.. خدمة الوطن ورياضة الوطن عنده أولوية قصوى لاسيما أن ملف القدم جزء لا يتجزأ عنده قياساً بالملفات الأخرى التي هي في ميزان العمل القاري والدولي أثقل......!!!

. ثمة من يتحسس من الحديث عن مالك وما عليك في الأندية وهذا أمر عادي عندي طالما الهدف حماية الأندية من كم عمولتي وكم عمولتك...؟؟؟؟

*نقلاً عن عكاظ السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات