عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

تجمعات الأبيض

من أبرز فوائد إلغاء ما تبقى من منافسات الموسم الحالي لكرة القدم، إتاحة الفرصة لمنتخبنا الوطني الأول من أجل التحضير بشكل أفضل لما تبقى من مباريات في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وبلا شك فإن مصلحة الأبيض تهمنا أكثر من التنافس بين الأندية على تحقيق ألقاب الموسم الحالي، خاصة وسط ظروف جائحة فيروس كورونا.

تابعنا تفاصيل تحضيرات المنتخب، وكيف تمكنت لجنة المنتخبات والشؤون الفنية من الاستفادة من الفترة الحالية، التي ربما كانت لن تكون متاحة لو تم استئناف الموسم، وسيكون الأمر صعباً جداً على منتخبنا المقبل على مباريات مهمة لا تقبل أي تعادل وخسارة، لا سيما في ظل التعاقد مع مدرب جديد وهو الكولومبي بينتو، الذي بلا شك بحاجة إلى فترة حتى يتعرف على اللاعبين ويكون هناك انسجام بينه وبين المجموعة.

لكن السؤال الذي يحتاج إلى إجابة من لجنة المنتخبات، هو كيفية خوض معسكر إعدادي خلال فترة ربما تركز فيها الأندية على التحضير للموسم الجديد، ونعلم جميعاً بأنه كانت هناك معاناة شديدة بين الأندية والاتحاد خلال فترات سابقة حينما كان يتم خوض معسكر تدريبي للمنتخب خلال فترة تجمع الأندية، ولمح المدرب السابق في شباب الأهلي، الروماني كوزمين، إلى أن معظم إصابات اللاعبين الدوليين بسبب تحضيرات المنتخب، وأغلبها عضلية، لأن تحضيرات الأندية تبنى من أجل موسم كامل، عكس المنتخب الذي يركز على فترات بسيطة، وتقريباً نحن الاتحاد الوحيد في العالم الذي يعمل على تجميع اللاعبين خلال فترات تحضير الأندية للموسم الجديد، ونشتكي فيما بعد من الإصابات عندما تحدث وسط اللاعبين الدوليين.

الأفضل كان التنسيق مع المدرب والأندية من أجل عمل زيارات والوقوف على اللاعبين الدوليين خلال فترة تحضيرات الأندية، لأن في الوقت ذاته الأندية بحاجة إلى لاعبيها من أجل التحضير والاستعداد للموسم الجديد، خاصة في فترة ما قبل انطلاقة الموسم، وكان يمكن للاتحاد التركيز على خوض التجمعات بعد انتهاء استعدادات الأندية وخلال نهاية أغسطس مع شهر سبتمبر، بدلاً من الجدول الذي تم الإعلان عنه.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات