عاجل

البث المباشر

أحمد الفهيد

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

صعب جداً أن تكون «ريال مدريد»

(1)
مبارك لـ«المتعة الكروية»، كانت على «شفير» الموت، فأحياها ‫ريال مدريد.. مبارك أيها الفوز صرت تَنسِل من حدب «الملوك».
(2)
كل مدريدي «ملكي» هو ابن الثقة المطلقة، وسليل اليقين بأن الذهب سيعلق على رقابهم الطويلة «كنخلة فرعها في السماء».
(3)
سهل جداً أن تكون «متكبراً».. ‏صعب جداً أن تكون «كبيراً»..
سهل جداً أن تكون «أي أحد».. ‏صعب جداً أن تكون «ريال مدريد».
(4)
‏.. ويسألوننا: لماذا تشجعون ‫ريال مدريد‬؟!
‏حسناً، سنقول لكم لماذا: ‏لأنه فرحتنا الأبدية، لأنه الزهو الذي يستوطن صدورنا، لأنه القوة التي نُجابه بها خيباتنا، لأنه الجمال الذي يسكن وجوهنا.. لأنه كرة القدم على حقيقتها، من دون تزييف، ومن دون غش، ومن دون «هياط»!
(5)
يقول الداهية البرتغالي، المدرب جوزيه مورينيو: «‫ريال مدريد هو أيقونة الفرق جميعها، شاهدوا الرقم 13 مطبوعاً على قمصان اللاعبين لتعرفوا ما أقصده.. إنه النادي الأعظم في العالم».
ولذلك يصعب على الذين يفرحون بفوز واحد، ويظنون أنه كل البطولة، فهم الفخم ريال مدريد،‬ وفهم جماهيره التي أدمنت الفوز بالذهب، الذهب وليس النقاط الثلاث!
(6)
حين وقّع المدرب زين الدين زيدان عقد العودة إلى ريال مدريد، كتبت: «زيدان‬ راجع.. ‏«يُقبِّل» الكؤوس، و«يُقلِّب» المواجع».. لم يستغرق الساحر الفرنسي وقتاً طويلاً لإنجاز المهمة، فعلها مرتين حتى الآن، وسيفعلها مرات كثيرة. زين الدين زيدان‬ ليس مُدرباً، إنه مُعَلم.. ‏ساحر «اللمسة الواحدة» صنع فريقاً كاملًا من السَحَرة «يشبهونه جداً».
(7)
إن كان لريال مدريد «قلب»، فإن سيرجيو راموس هو قلبه.
‏وإن كان للمتعة، الفرحة، الهيبة قلب، فإن ريال مدريد‬ هو قلبها.
سيرجيو راموس «وزير الدفاع» الذي يصنع الأهداف ويسجلها..
‏هل بقي شيء لم يفعله هذا «القائد» في كرة القدم؟!.. ‏لاعب كبير بتاريخه، وبأدائه، وبالقوة التي تسكن روحه، وبهيبته التي تلقي الذعر في قلوب خصوم ‫ريال مدريد وتلقي الفرحة في قلوب جماهيره.
(8)
‏‫ليونيل ميسي، الرجل الذي يفعل كل شيء في فريقه، يقول: «ريال مدريد‬ لديه ميزة خاصة، هي أنه قادر على الفوز حتى حين يلعب بشكل سيئ، أما نحن فعلينا أن نكون متفوقين جداً على خصمنا لنفوز بالمباراة». ولهذا السبب يستمر ‫برشلونة‬ في الفوز بالمباريات، ويستمر ريال مدريد في الفوز بالبطولات.
أتذكر مرة أن ‫برشلونة‬ أبهر العالم كله بأجمل ريمونتادا في التاريخ.. لكن الذي فاز بالبطولة نفسها كان ‫ريال مدريد!
في برشلونة «مثلاً» يتبادلون الهدايا بمناسبة فوزهم على ريال مدريد في المباراة، أما في مدريد، فيتبادلون الهدايا بينهم بمناسبة حصولهم على كأس البطولة.. وهذا هو الفرق العظيم.

*نقلاً عن الاتحاد الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات