عاجل

البث المباشر

عبدالله الفرج

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

تشويه النصر

فقدان اللقب الغالي دوري الأمير محمد بن سلمان لم يثن الإدارة النصراوية بقيادة صفوان السويكت والمشرف عبدالرحمن الحلافي المدعومين بقوة من أعضاء الشرف عن مواصلة العمل وتدعيم الصفوف بصفقات محلية وأجنبية نوعية في مراكز مختلفة جعلت المتابع الرياضي يتحدث عن تجهيز فريق مؤهل لإحراز كأس دوري أبطال آسيا وليس فقط التفوق محلياً.

يتسيد نادي النصر المشهد اليوم، اعتدنا في زمن غابر أن يتبع ضياع البطولات أخبار وهمية عن تعاقدات وصفقات عالمية لا وجود لها، كان هدف تلك الأخبار تخفيف الضغوطات عن إدارات سابقة فيما النتائج نهاية الأمر ضعيفة فيدخل النصر موسماً جديداً بأسلحة لا تكاد تكون قادرة حتى على المنافسة على الوصافة.

نحن اليوم أمام أعضاء شرف عاشقين مخلصين همهم المحافظة على المكتسبات، وكذلك تنفيذ الرؤى الإدارية والفنية التي يطرحها الجهاز الفني في تناغم تاريخي جعل من النصر مطمعاً لأي لاعب دولي.

الصفقات المدوية التي لم تتوقف طوال الأشهر الماضية مولها أعضاء شرف النصر، ويفترض أن تشحذ همم الآخرين لخلق تنافس شريف محصلته نشر قوة الدوري السعودي وجاذبيته في الخارج، لكن للأسف لم يلق هذا الحراك المميز إعجاب بعض المنافسين، فمنهم من تحدث عن توازن مالي، وآخرون عملوا على تشويه النصر بنشر أخبار كاذبة حول دخول مسؤوليه في مفاوضات سرية مع لاعبين دون علم إدارة ناديهم، وهي أمور ستكشف حقيقتها الأيام القليلة المقبلة.

حين يطلب المشرف على كرة النصر انتقال أو إعارة نجم اتحادي عبر التواصل مع إدارة أنمار الحائلي فهذا هو الطريق الصحيح وقرار القبول أو الرفض متاح دون إساءة أو تشويه كما حصل في برامج تشعر أن مصدر الأخبار شخص واحد.

إعارة الدولي فهد المولد لدعم النصر في الآسيوية في ظل غياب الاتحاد هو دعم للنصر فنياً، والاتحاد مادياً وترسيخ للعلاقة بين الأندية، فقد سبق للاتحاديين أن استفادوا من خدمات مهاجم النصر سعد الحارثي ومرت الصفقة برداً وسلاماً.

سخر الاتحاديون كثيراً من الأهلاويين بعد انتقال عبدالفتاح عسيري للنصر، ويخشون أن يتعرضوا للموقف ذاته فيما لو رحل المولد.

لو تذكر الاتحاديون وبعض من ناصرهم في زمن منصور البلوي أحداثاً معينة لراجعوا أنفسهم قبل أن يشوهوا صورة النصر.


*نقلاً عن الرياض السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات