عاجل

البث المباشر

محمد مبارك

<p>إعلامي إماراتي</p>

إعلامي إماراتي

الأندية المجتمعية

تحظى الأنشطة الرياضية المجتمعية باهتمام واسع من حكومة دبي عن طريق جهازها الرياضي النشط «مجلس دبي الرياضي»، وتزدهر الفعاليات المتنوعة على مدار العام، والهدف منها أن يعيش جميع أفراد المجتمع في الإمارة على اختلاف جنسياتهم في بيئة متماسكة تعلوها الرفاهية تحت مظلة الأمن والأمان.

هنا في دانة الدنيا، يلعب النادي الاجتماعي لكل جالية دوراً بارزاً في النهوض بالحركة الثقافية والأنشطة الأدبية والفكرية والبدنية، وتعزيز اندماج المنتسبين للنادي في المجتمع المحلي، وقد أُشهرت هذه الأندية منذ عقود طويلة، وبتوجيهات كريمة من القيادة الرشيدة تم تخصيص الأراضي لبناء مقرات الأندية، وتوفير جميع الإمكانيات والتسهيلات المطلوبة للقيام بدورها الرائد، واليوم نشاهد خطوة رائعة من مجلس دبي الرياضي بتنظيم دورة دبي للأندية المجتمعية، بمشاركة 13 نادياً تتنافس في 4 ألعاب مختلفة لفرق الرجال والنساء، وهي بوابة تعاون جديدة مع الأندية المجتمعية قد تفتح الآفاق لفكرة إقامة أولمبياد مصغرة في ظل الإمكانيات اللوجستية المميزة التي تتوفر بالمدينة.

نقطة في الدائرة

بعض الأندية الاجتماعية قدمت نجوماً للساحة الرياضية الدولية، وما زالت منجماً لم يكشف عنه الغطاء، والأرقام تشير أن دبي يسكنها أكثر من 200 جنسية، لذلك فالتحدي والطموح أن نشاهد الدورة المقبلة بأرقام مضاعفة من المشاركين والألعاب، وتغطية إعلامية أوسع، ورعاية من الشركات واستكشاف مواهب جديدة.

*نقلاً عن البيان الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات