عاجل

البث المباشر

فرح سالم

<p>كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية</p>

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

إجحاف الاتحاد الآسيوي

بكل تأكيد صحة وسلامة أعضاء فريق كرة القدم بنادي الوحدة أهم من مباريات ومنافسات كرة القدم، وبيان النادي الرسمي واتحاد الكرة الإماراتي واضح، وكنا نأمل أن يتم تقبله من الاتحاد الآسيوي للعبة، ولا سيّما في هذه الظروف المعروفة في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة فيروس كورونا.

لا يوجد سبب غير كورونا يمنع الوحدة من المشاركة في استئناف منافسات دوري أبطال آسيا، علماً بأنه يتصدر مجموعته الأولى بـ4 نقاط بالتساوي مع الأهلي، وفرصته كبيرة في التأهل إلى المرحلة الثانية، وأي حديث آخر متداول مجحف وغريب ومؤسف.

ندعم قرار إدارة العنابي، ونتمنى عاجل الشفاء لكل مصاب بفيروس كورونا، وبالنسبة لنا سلامة اللاعبين وعائلاتهم وأعضاء الفريق أهم بكثير من أي مباراة كرة القدم، ومهما كانت أهمية البطولة القارية، فذلك لا يساوي شيئاً عندما يرتبط الأمر بالصحة والسلامة.

ما كنا نأمله من الاتحاد القاري المتأرجح في قراراته، أن يتمنى أولاً السلامة لأعضاء نادي الوحدة في بيانه، وأن يؤكد تضامنه ودعمه للنادي، بدلاً من تحويل الأمر إلى لجنة الانضباط من أجل فرض عقوبة على النادي، لأنه لم يتمكن من السفر بسبب الظروف الصحية، التي أكد الاتحاد القاري تضمانه معها سابقاً في بياناته، لكن يبدو أن بيانات الآسيوي مجرد كلام، وأفعاله في وادٍ آخر.

سبق وتحدث «فيفا» في عدة بيانات، عن أهمية مراعاة ظروف الجائحة، والدليل أنه تم تأجيل التصفيات المؤهلة إلى المونديال في مختلف قارات العالم، والاتحاد الآسيوي ذاته أجل تصفياته كما ألغى بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بسبب فيروس كورونا، ورغم كل ذلك قام بتحويل موضوع نادي الوحدة إلى اللجنة التأديبية الخاصة به.

ما حدث للعنابي خارج عن الإرادة، وعلى الاتحاد الآسيوي مراعاة هذا الأمر، إذا كان، فعلاً، يهتم بصحة وسلامة أسرة كرة القدم في آسيا كما يدّعي، وعلى هذا الاتحاد القاري مراعاة الظروف وألا يتعامل بمكيالَين مثلما يحدث حالياً، وألا يكون متناقضاً مع قراراته وبياناته السابقة، كما كشفت الظروف الحالية ضعفه وعدم اكتراثه بسلامة وصحة مجتمع كرة القدم.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات