عاجل

البث المباشر

مقبل بن جديع

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

الشركة الإعلامية الجديدة

«مجلس الوزراء يوافق على تأسيس شركة إعلامية مملوكة للدولة، مع منح وزارة الرياضة الصلاحيات اللازمة لإتمام إجراءات تأسيسها».

جميل جداً أن تصحو على مثل هذا الخبر، الذي وإن كان أمراً متوقعاً بالنسبة لي، إلا أنه يعطي دلالة كبيرة جداً على أن قيادتنا الرشيدة تعمل ليل نهار على رفعة هذا البلد في جميع الاتجاهات وبخطط واضحة لتكون الريادة على مستوى الشرق الأوسط سعودية في كل شيء.

وما يميز هذا القرار أنه يثبت وللمرة الألف أن قيادة هذا البلد تراجع وبشكل مستمر العمل في جميع القطاعات وإن وجدت خللاً في أي موضوع فهي لا تخجل من الاعتراف بوجود المشكلة وتبادر فوراً للعمل على علاج الخلل بشكل عاجل وصحيح.

فنحن الرياضيين نعاني في القطاع الرياضي من خلل كبير وفراغ أكبر بين الرياضة والإعلام وهما في الغالب مرتبطان ببعض وسبق أن شكلا سويةً شراكة ناجحة ومميزة في فترة من الفترات، لكننا اليوم نفتقد لهذا التناغم الذي جعل كل جهة تعمل لوحدها بمعزل عن الجهة الأخرى مما أثر سلباً في منتجنا الرياضي.

وإنشاء شركة إعلامية رياضية وربطها بوزارة الرياضة يعني أننا سنشاهد قفزة كبيرة في الإعلام الرياضي السعودي، وأننا سنشاهد قنوات رياضية سعودية خاصة تنافس القنوات الأخرى على شراء وامتلاك حقوق البث للبطولات العالمية والدوريات الأوروبية، كما أن المحتوى الإعلامي سيكون فاخراً وغنياً وذا جودة ننافس به القنوات الأخرى.

ولنصل للهدف المنشود، أنصح وبشدة أن يتم تشكيل مجلس إدارة خبير ومؤهل وفيه تنوع معرفي ما بين الجانب الإعلامي والرياضي والقانوني والتسويقي، ويكون دور المجلس رسم السياسات العامة للإدارة التنفيذية التي نتمنى أن يتم اختيارها وفق معايير محددة أساسها الخبرة والمعرفة والشغف الكبير وتقديم المصلحة العامة على كل شيء.

كما آمل أن يُفتح المجال للشركات الوطنية للتنافس فيما بينها لتقديم الخدمات التي تحتاجها الشركة الإعلامية، ليكون هناك تكامل وتناغم يضمن تقديم منتج عالي الجودة يرتقي لطموح كل سعودي، وطموحنا دائماً عنان السماء.

*نقلاً عن الرياض السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات