عودة الروح للملاعب السعودية

أحمد الشمري

نشر في: آخر تحديث:

تترقب الجماهير السعودية الإعلان الرسمي من قبل وزارة الرياضة لعودتها وتزيين المدرجات بعد غياب طويل بسبب تفشي فيروس "كورونا".

وهنا يجب أن نقول: "أهلا بعودة الروح إلى المدرجات، أهلا بمن ينشرون الفرح والسرور في النفوس، فالميدان كما يحتاج لفرسان، يحتاج الملهم والسند والعون في أحلك الأوقات".

جماهير المملكة الأوفياء كنتم ومستمرون في تقديم نموذج مشرف للعالم أجمع في التشجيع الذي يعكس تربيتكم وحضارتكم العريقة، كنت ومستمرون في دعم فرقكم بعيدا عن التعصب الأعمى، فسلام عليكم وطابت أوقاتكم مع الدوري الأمتع والأقوى في القارة الصفراء.

الغامدي في قلب كل هلالي

كشف أحد رموز الكرة السعودية ونجم الهلال والشباب السابق عمر الغامدي، عن أغلى 5 أهداف سجلها بقميص الزعيم، وله نقول أيضا : "أنت أحد الأهداف الفاخرة في تاريخ زعيم آسيا، أنت ابن بار من أبناء الأزرق حتى لو طفت بعيدا عن عشقك الأول.

أرزاق يا الأزرق

في الوقت الذي تستعد فيه منتخبات الخليج والعالم أجمع لمواجهات من العيار الثقيل، ظهر المنتخب الكويتي "الأزرق" أحد أفضل المنتخبات في السبيعنات والثمانيات وحتى بعد الغزو في التسعينات، ظهر بعيدا عن مستوى الطموح يغرد وحيدا في أيام "الفيفا"، حيث قرر الاتحاد الكويتي الاتفاق على مباريات محلية أمام "خيطان، والكويت" لشغل أيام التوقف الدولي.

للأسف بات المنتخب الكويتي في عهدة من يعتقدون أنهم يتولون أحد فرق الدرجة الثانية، وليس منتخب المرعب جاسم يعقوب، وفيصل الدخيل، وعبدالعزيز العنبري، وسعد الحوطي، والفارس الأسمر فتحي كميل وأحمد الطرابلسي وصلاح الحساوي ويوسف سويد وعبيد الشمري والمرحوم سمير سعيد وعبدالله البلوشي والمرحوم محمد الشليمي وعبدالعزيز الهاجري.

*نقلاً عن الرياض السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.