الكأس نصراوي

أحمد الشمراني

نشر في: آخر تحديث:

كرة القدم فيها من الجنون ما يوازي فنونها إن لم يكن أكثر.

. ثمة من يتعاطاها بجنون وثمة من يحاول ترويض جنونها بعقل وتعقل.

. لن آخذكم اليوم في جولة تحليلية لذاك الجنون والفنون بقدر ما سأقدم لكم توقعاتي للنهائي الكبير والذي سيجمع الهلال والنصر وهي توقعات ليس إلا ربما تصيب وربما تخيب.

. أتوقعها نصراوية دون انتقاص من الهلال فهو أي الهلال سيد البطولات وعنوانها وأقول أتوقعها نصراويه لعدة أسباب أولها وآخرها أن خسارة النصر قد تأخذ النادي بكل مكوناته إلى انهيار تام أو هكذا أتصور.

. وأعني بالانهيار تفكك المنظومة الإدارية والفنية والدخول في نفق آخر معني بمن سيبقى ومن سيرحل ولهذا أتوقع أن النصر لاعبين أولاً وإدارة خامساً وجهازاً فنياً عاشراً سيعملون على أن لا تحدث الخساره لأن ثمنها سيكون باهظاً.

. أضف إلى كل ذلك أن النصر يملك فريقاً سيكون في هذه المباراة تحديداً مكتملاً وإن غاب لاعب أو اثنان لن يكون لهم تأثير.

. طبعاً الهلال يدرك أن فوزه تأكيد السطوة والرمي بمنافسه إلى غياهب المجهول وسيعمل بكل قواه أن لا يعيد للنصر روح النصر لأنه أي الهلال يعرف أن هذا الكأس حلم وآمال وطموح عند النصر.

. على الصعيد المعنوي وليس الفني أميل إلى مقولة عوض خميس شفاه الله وأعاده للرائد وهو في فورمة جيدة حينما قال أيام كحيلان (الصملة يارجال) وأمام الهلال إن لم تكن صاملاً ستخسر وتخسر وعندها ستنفرط السبحة.

. وهل أدركتم لماذا رشحت الهلال في الدوري واليوم أرشح النصر بل أتوقع أن يبدع الزعيم ويرفع الكأس العالمي.

. الفروقات التي يستغلها الهلال أمام النصر هو الشحن النفسي الذي يظهر على بعض لاعبي النصر أثناء المباراة بسبب خطاب إعلامي نصراوي زرع في اللاعبين بقيادة بيتروس أن التحكيم مع الهلال وهذه نقطة مهمة يجب أن يتخلص منها بيتروس وزملاؤه ويتفرغوا للملعب.

. مباراة الإثنين لم يحدث من طاقم التحكيم ملعب وغرفة الفار أي خطأ يستحق الذكر إلا خطأ واحد هو صبرهم على احتجاجات الكابتن وبيتروس.

. وأظن إن فعلها الطيب بيتروس في النهائي قد أخسر توقعي لأنه حتماً ربما يحصل على الكرت الأحمر وفي مثل هذه المباريات لا يجامل الحكم القوي.

. أخيراً: ‏«العالم أعمى فلا تبالغ في وضوحك».

*نقلا عن عكاظ السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.