"يوتيوب" استبق كذبة أول نيسان

أعلن أنه سيغلق أبوابه لاختيار أفضل شريط بث عبره

نشر في: آخر تحديث:

استبق موقع "يوتيوب" لتبادل أشرطة الفيديو كذبة أول نيسان، معلناً الأحد أنه سيغلق أبوابه، فضلاً عن تشكيل لجنة تحكيم لاختيار أفضل شريط بث منذ إطلاقه ستصدر قرارها بعد عشر سنوات.

وفي شريط من ثلاث دقائق و32 ثانية بعنوان "يوتيوب يستعد لاختيار فائز" بث على الموقع، يعلن رئيس مجلس إدارة "يوتيوب" سالار كامنغار "أن يوتيوب سيوقف خدماته عند منتصف الليل قبل أن يطلق مسابقة لاختيار أفضل شريط بث عبره".

وأوضح مدير المسابقة تيم ليستون: "نحن قريبون جدا من النهاية. فعند منتصف الليل من هذا المساء، يوتيوب. كوم سيتوقف عن استقبال المساهمات الجديدة. فبعد ثماني سنوات رائعة حان الوقت لمراجعة كل ما بث واختيار فائز".