إغلاق خدمة للبريد الإلكتروني الآمن مرتبطة بسنودن

مالك الموقع قال إنه لا يريد أن يكون "شريكاً في جرائم ضد الشعب الأميركي"

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت خدمة الرسائل الإلكترونية الآمنة "لافابيت" التي استخدمها المستشار السابق للاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن على ما يبدو، الخميس بقرار من مالك الموقع، الذي قال إنه لا يريد أن يكون "شريكا في جرائم ضد الشعب الأميركي".

وقال لادار ليفيسون، صاحب الموقع، "اضطررت لاتخاذ قرار صعب: أكون شريكا في جرائم ضد الشعب الأميركي أو أتخلى عن عمل شاق استمر حوالي عشر سنوات بإغلاق لافابيت". وأضاف في رسالة نشرها على موقعه "بعد تفكير طويل قررت تعليق العمليات"، معبراً عن أسفه لأنه لا يستطيع ذكر مزيد من المبررات لقراره هذا.

يذكر أن القانون الأميركي يسمح للاستخبارات بتقديم طلبات للحصول على معلومات من الشركات الملزمة بتلبية الطلب. ويبدو أن سنودن استخدم خدمة لافابيت للبريد الإلكتروني الآمن التي أطلقت من تكساس قبل عشر سنوات.

وكانت روسيا منحت لجوءا مؤقتا إلى الشاب الأميركي إدوارد سنودن المستشار السابق في وكالة الأمن القومي المطلوب في الولايات المتحدة بتهمة التجسس، بعدما كشف برنامجاً حكومياً لمراقبة الاتصالات الإلكترونية.