تسريب صور جديدة لأول هاتف من نوكيا بنظام "أندرويد"

الهاتف المرتقب سيدعم شريحتي اتصال وهذا ما أكدته تسريبات سابقة

نشر في: آخر تحديث:

سربت اليوم الاثنين صور جديدة لأول هاتف “نوكيا” يعمل بنظام التشغيل مفتوح المصدر “أندرويد”، وذلك ضمن سلسلة من التسريبات والتقارير التي تعطي فكرة أوسع عن الهاتف المرتقب.

وأظهرت الصور الخاصة بالهاتف الذي عُرف أنه سيحمل الاسم الرمزي "نورماندي" (Normandy)، على موقع “سينا ويبو ”(Sina Weibo)، وهو خدمة صينية مستنسخة عن موقع التدوين المصغر “تويتر”، نموذجًا هندسيًا للهاتف الذي يظهر عليه شعار الشركة الفنلندية.

ووفقاً لإحدى الصور التي نشرت لاحقا على موقع “تويتر”، سيدعم الهاتف المرتقب شريحتي اتصال، وهو ما يؤكد تسريبات سابقة، كما أظهرت هذه الصورة شاشة للتطبيقات، مثل، جهات الاتصال، والهاتف، والكاميرا، ومتصفح الإنترنت ومتجر التطبيقات.

ووفقاً لموقع “ذا فيرج” (The Verge) الذي نقل عن مصادر مطلعة، سيعمل هاتف “نورماندي” بنسخة معدلة من نظام التشغيل “أندرويد” التابع لشركة “غوغل”، وهو ما يظهر جلياً في إحدى الصور المسربة التي يبدو فيها النظام مختلفاً من حيث واجهة المستخدم، عما هو عليه في غيره من الهواتف الذكية العاملة به.

يُشار إلى أن مصادر داخل شركة “نوكيا” كانت قد كشفت خلال ديسمبر الماضي، أن الهاتف سوف يكون قادراً على تشغيل أبرز التطبيقات المخصصة لنظام “أندرويد”، وأنه محاولة من "نوكيا" لزيادة حصتها من سوق الأجهزة منخفضة التكلفة.

ولم توضح المصادر حينئذ أي معلومات حول موعد محدد لإطلاق الهاتف، إلا أنها أشارت إلى أن الهاتف قد يرى النور خلال عام 2014 حيث وصفت العمل على تطويره بأنه “يتم بأقصى سرعة”، مضيفة أن “نوكيا” حالياً تدرس إمكانية إطلاق الهاتف قبل إتمام “مايكروسوفت” لصفقة الاستحواذ على قطاع الهواتف لديها.

وأضافت المصادر أن “نوكيا” تدرس كذلك إمكانية عرض خطتها للتوسع في سوق الهواتف منخفضة التكلفة، عبر الهاتف الجديد، على “مايكروسوفت”، وذلك بغرض استكمال العمل على تلك الخطة تحت مظلة الشركة الأميركية.

يذكر أن مسؤولي “مايكروسوفت” يتوقعون إتمام صفقة الاستحواذ على قطاع الهواتف في “نوكيا” خلال الربع الأول من 2014، وذلك بعد أن حصلت الشركة الأميركية على موافقة وزارة العدل الأميركية والاتحاد الأوروبي على الصفقة التي تقدر بنحو 7.2 مليار دولار أميركي.