واشنطن ساخرة: الأتراك أكثروا التغريد بعد منع تويتر

نشر في: آخر تحديث:

سخرت الولايات المتحدة، من حظر موقع "تويتر" في تركيا، مؤكدة أن سكان هذا البلد أرسلوا مزيداً من التغريدات منذ القرار المثير للجدل الذي أصدره رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان بحظر الموقع.

وبأمر من رئيس الحكومة التركية، منعت سلطة الاتصالات في تركيا الخميس الماضي الوصول إلى الشبكة الاجتماعية الأميركية على خلفية أن معارضين بثوا تسجيلات لمحادثات هاتفية تسببت بفضيحة فساد لأردوغان.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماري هارف، أمس الاثنين إن "مزيدا من التغريدات سجلت في تركيا عما كان عليه الأمر قبل أن تحجب الحكومة موقع "تويتر". وأضافت: "إنه في رأيي رسالة مهمة إلى الناس الذين يسعون إلى قمع حرية التعبير: هذا الأمر لا يسير وهو ليس الأمر الجيد الذي يمكن عمله". وأكدت أيضا أن "العالم بإمكانه أن يرى أن كثيرين داخل تركيا يغردون تعليقاً على حظر" الموقع المذكور.

كما جددت هارف التأكيد على أن الولايات المتحدة "قالت بوضوح للحكومة التركية إن منع مواطنيها من الوصول إلى المواقع الاجتماعية هو أمر غير مقبول". وأقرت المتحدثة أخيرا بأن حكومتها "على اتصال بتويتر"، لكنها لم تفصح ما إذا كانت الولايات المتحدة تؤيد لجوءا محتملاً إلى القضاء من أجل رفع الحظر عن "تويتر" في تركيا.