هذه هي الطريقة الجديدة لشحن هواتف اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:

صمم فريق من طلاب جامعة أدنبرة البريطانية محطة شحن للهواتف المحمولة تعمل بالطاقة الشمسية، ويهدف الفريق من وراء التصميم إلى خدمة اللاجئين والمهاجرين العالقين في اليونان لشحن بطاريات هواتفهم الذكية التي تمثل شريان الحياة بالنسبة لهم.

وفكر الفريق بكيفية تأمين شحن لهواتف اللاجئين والمهاجرين في ظل صعوبة العثور على الكهرباء ضمن المخيمات المكتظة، وعدم مجانيتها ضمن المقاهي، واحتشاد الكثير من الراغبين بشحن هواتفهم على مأخذ الطاقة.

وعمل الفريق على تثبيت محطتين ضمن المخيمات، وتعمل كل محطة على توليد الكهرباء لـ 12 مقبساً في الساعة لشحن الهواتف باستخدام الطاقة الشمسية، ما يسمح للمحطة الواحدة بتوفير الكهرباء مجانا لعدد 240 شخصا كل يوم.

وتولدت الفكرة لدى الكسندروس انجيلوبولوس، أحد مصممي المحطة والبالغ من العمر 20 عامًا بعد قيامه في الصيف الماضي بزيارة لجزيرة ساموس والتي تعتبر إحدى نقاط الدخول إلى الاتحاد الأوروبي لمليون شخص فروا من الظروف الراهنة في الشرق الأوسط.

وأشار انجيلوبولوس إلى أن الفكرة أتت بعد مشاهدته مئات اللاجئين الذين يصلون يوميا إلى شواطئ الجزيرة والذين يحتاجون إلى هواتفهم الذكية المشحونة للتواصل عبر الإنترنت مع أهاليهم والتخطيط لمسار الرحلة للوصول إلى شمال أوروبا.

وقد تم تصميم وبناء المحطات التي تتبع للمشروع الجديد Elpis، والتي تعني “الأمل” باللغة اليونانية، بمساعدة شركة تكنولوجيا الطاقة الشمسية اليونانية Entec.

وتعمل الشركة حاليًا على بناء ثلاث محطات أخرى عبر الأموال التي جُمعت من خلال حملات التمويل الجماعي، ويأمل المؤسسون بالوصول إلى أكبر عدد ممكن من المخيمات ضمن اليونان في أسرع وقت ممكن.