صور ومعلومات عن أفراد قبيلة "آيفون" منذ 2007

نشر في: آخر تحديث:

كشف ستيف جوبز في شهر يونيو/حزيران عام 2007 عن أول هاتف آيفون، والذي تم تصميمه بهدف إعادة اختراع الهواتف الذكية، وأحدث هاتف آيفون المصنع من قبل شركة آبل ثورة في عالم الهواتف الذكية وتسبب في تحول شكل الصناعة إلى ما نراه اليوم.

وقد استخدمت شركة آبل مزيجاً من المعدن والبلاستيك والزجاج لتشكيل وبلورة أفكارها من ناحية كيفية التصميم والمواد المستعملة في هاتفها الذكي.

وشهدت هواتف آيفون عملية إعادة تصميم كبرى مع جهاز آيفون 4، بينما عمل هاتف آيفون 5 على دفع حدود أجهزة الهواتف الذكية، بشكل أجبر جميع المنافسين على محاولة اللحاق بالركب.

امتلك الهاتف وظائف محدودة، بما في ذلك عدم القدرة على الاتصال بالإنترنت بشكل مستقل من خلال شبكة واي فاي، واقتصرت مهامة بشكل كبير على إجراء المكالمات الهاتفية.

واحتوى الهاتف على زر القائمة الرئيسية، والتي أصبحت علامة مميزة لهواتف الشركة، مع إطار معدني خلفي، وشاشة عرض بحجم 3.5 إنش تعمل باللمس السعوي وبدقة 480×320 بيكسل وبكثافة 163 بيكسل بالإنش.

وعمل الهاتف بواسطة معالج من شركة سامسونغ بتردد 620 هيرتز، و128 ميغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و4/8/16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية وكاميرا خلفية بدقة 2 ميغابيكسل.

وباعت الشركة أكثر من ستة ملايين قطعة من هاتفها الجديد، وذلك على الرغم من تذمر المستخدمين حول بطء سرعة تصفح الويب وصعوبة الكتابة عبر لوحة المفاتيح الافتراضية الموجودة على الشاشة التي تعمل باللمس.

آيفون 3 جي

أطلقت الشركة هاتفها الثاني المسمى "آيفون 3 جي" iPhone 3G في شهر يوليو/تموز عام 2008، والذي أتى بسعر منخفض عن هاتف الشركة الأول، مع غلاف خلفي من البلاستيك.

وامتلك الهاتف إمكانية الاتصال بشبكات الجيل الثالث 3G، وGPS وإمكانية عمل تطبيقات الطرف الثالث، مع توفيره باللون الأبيض، مع حواف دائرية الشكل.

وقدم الهاتف شاشة من قياس 3.5 إنش وبدقة 480×320 بيكسل وبكثافة 163 بيكسل بالإنش، مع معالج من شركة سامسونغ بتردد 620 هيرتز، و128 ميغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و8/16 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية وكاميرا خلفية بدقة 2 ميغابيكسل.

آيفون 3 جي إس

أطلقت شركة آبل هاتف "آيفون 3 جي إس" iPhone 3GS في شهر يونيو/حزيران عام 2009، واعتبر الهاتف مشابه لدرجة كبيرة للهاتف السابق حتى من ناحية الغلاف الخلفي البلاستيكي ودقة الشاشة وحجمها، مع تغير شعار وجعله باللون الفضي.

وركزت آبل مع هذا الهاتف على تحسينات في السرعة وإضافة كاميرا خلفية بدقة 3 ميغابيكسل قادرة على تسجيل الفيديو، كما طرحت الشركة ميزة التحكم الصوتي جنباً إلى جنب مع الميزة المطلوبة بشكل كبير النسخ والقص واللصق.

وعمل الهاتف بواسطة معالج من شركة سامسونغ بتردد 600 ميغاهيرتز بأنوية من شركة ARM، مع 256 ميغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و8/16/32 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

آيفون 4

أطلقت شركة آبل هاتف iPhone 4 نسخة GSM باللون الأسود في شهر يونيو/حزيران 2010، وقد حصل الهاتف على عملية إعادة تصميم كبيرة، واعتبر أول هاتف آيفون ينتمي إلى نمط التصميم الجديد.

وقد قدم الهاتف تداخلاً بين الفولاذ المقاوم للصدأ والزجاج، وتمت تغطية كلا الوجهين الأمامي والخلفي للهاتف بالزجاج، وحصل على تصميم اعتبر خروجاً جذرياً عن نموذج 3GS السابق.

كما طرحت شركة آبل ضمن هذا الهاتف كاميرا أمامية لاستخدام ميزة الاتصال "فيس تايم"، مع شاشة بحجم 3.5 إنش ريتينا بدقة 960×640 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل في الإنش، مع كاميرا خلفية بدقة 5 ميغابيكسل مع فلاش LED.

وعمل الهاتف بواسطة معالج Apple A4 بتردد 1 غيغاهيرتز، مع 512 ميجابيكسل من ذاكرة الوصول العشوائي، و8/16/32 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

آيفون 4 إس

قدمت شركة آبل هاتف iPhone 4S في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2011، واعتبر الهاتف متطابق مع النسخة السابقة iPhone 4، بشكل يشابه ما قامت به الشركة مع هاتفي آيفون 3G و3GS.

وقدمت الشركة دعم المساعد الرقمي سيري، مع تحسينات كبيرة على تصميم الهوائي المزدوج حيث استعملت الفولاذ المقاوم للصدأ، وذلك بعض حصول مشاكل كبيرة فيما يخص الهوائي ضمن هاتف iPhone 4.

وعمل الهاتف بواسطة معالج Apple A5 ثنائي الأنوية بتردد 1 غيغاهيرتز، و512 ميغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و8/16/32/64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وامتلك الجهاز شاشة من قياس 3.5 إنش بدقة 960×640 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل بالإنش، مع كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل مع حساس Exmor R IMX145 من سوني قادرة على تصوير فيديو بدقة 1080p.

آيفون 5

قدمت شركة آبل هاتف iPhone 5 بتاريخ سبتمبر/إيلول 2012، واعتبر تصميم الهاتف ثاني عملية إعادة تصميم كبيرة تحصل عليها سلسلة هواتف آيفون، عبر تصميم هيكل معدني جديد مغطى بالألمنيوم.

وحصل الهاتف على شاشة من قياس 4 إنش بدقة 1136×640 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل بالإنش، فيما اعتبرت أنحف وأرق شاشة هاتف آيفون حتى وقته، مع معالج Apple A6 ثنائي الأنوية بتردد 1.3 غيغاهيرتز.

وشمل الهاتف على كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل، مع تغطية العدسة البلورية بطبقة من الياقوت، مع كاميرا أمامية بدقة 1.2 ميغابيكسل تسمح باستخدام ميزة فيس تايم بدقة HD.

واحتوى الجهاز على 1 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، مع 16/32/64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية، جنباً إلى جنب مع تغيرات تصميمية جذرية، وتحول آبل إلى منفذ التوصيل الجديد Lightning، وإعادة تصميم سماعات الرأس EarPod.

آيفون 5 سي

أطلقت شركة آبل هاتف iPhone 5C في شهر سبتمبر/إيلول عام 2013، واعتبر الهاتف نسخة عن الهاتف السابق آيفون 5 من ناحية المكونات الداخلية العتادية ولكن مع غلاف خلفي من البلاستيك، مما جعله أقل سعراً.

وعملت الشركة على توفير الهاتف بمجموعة من الألوان المختلفة، وذلك على عكس عادتها بالتمسك باللونين الأبيض والأسود لهواتف آيفون السابقة.

واحتوى الهاتف على معالج Apple A7 ثنائي الأنوية بتردد 1.3 غيغاهيرتز، مع 1 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و16/32/64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وامتلك الجهاز شاشة من قياس 4 إنش بدقة 1136×640 بيكسل بكثافة 326 بيكسل بالإنش، وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل قادرة على تصوير فيديو بدقة 1080p مع فلاش LED بارد وحار، وكاميرا أمامية بدقة 1.2 ميغابيكسل.

آيفون 5 إس

أطلقت شركة آبل هاتف iPhone 5S في شهر سبتمبر/ايلول عام 2013، وشكل الهاتف استمرار لتشكيلة هواتف S، حيث يظهر الهاتف بشكل متطابق مع هاتف iPhone 5.

وقدمت الشركة مع الهاتف الجديد تشكيلة ألوان مختلفة تميزه عن هاتف iPhone 5، بحيث ضمت الألوان اللون الذهبي إلى جانب الألوان التقليدية الأبيض والأسود.

وعملت الشركة مع هذا الهاتف على إعادة تصميم زر القائمة الرئيسي لأول مرة، وعمدت إلى إضافة مستشعر التعرف على بصمات الأصابع، بحيث يمكن ببساطة فتح قفل الهاتف عن طريق لمس زر القائمة الرئيسي.

وعمل الهاتف بواسطة معالج Apple A6 ثنائي الأنوية بتردد 1.3 غيغاهيرتز، مع 1 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و8/16/32 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وامتلك الجهاز شاشة من قياس 4 إنش بدقة 1136×640 بيكسل بكثافة 326 بيكسل بالإنش، وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل قادرة على تصوير فيديو بدقة 1080p مع فلاش LED بارد وحار، وكاميرا أمامية بدقة 1.2 ميغابيكسل.

iPhone 6/6Plus

أطلقت شركة آبل هاتفي iPhone 6 وiPhone 6 Plus في شهر سبتمبر/ايلول 2014، واختلفت الهواتف من حيث الحجم إلا أنها امتلكت شاشات بدقة ريتنا HD مع هيكل منحني وإمكانية الاتصال NFC المتوافقة مع ميزة الدفع الإكتروني Apple Pay.

وتعمل الهواتف بواسطة معالج Apple A8 ثنائي الأنوية بتردد 1.4 غيغاهيرتز، مع 1 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و16/32/64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وامتلك هاتف iPhone 6 شاشة عرض من حجم 4.7 إنش بدقة 1334×750 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل بالإنش، بينما امتلك الهاتف الأكبر شاشة عرض من حجم 5.5 إنش بدقة 1080×1920 بيكسل وبكثافة 401 بيكسل بالإنش.

واحتوت الأجهزة على كاميرا أمامية بدقة 1.2 ميغابيكسل، وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل مع حساس من سوني، مع احتواء الهاتف الأكبر على ميزة تثبيت الصورة البصري بينما امتلك الجهاز الأصغر ميزة تثبيت الصورة الرقمي.

iPhone 6S وiPhone 6S Plus

أطلقت شركة آبل هواتف iPhone 6S وiPhone 6S Plus في شهر سبتمبر/أيلول عام 2015، وامتلكت الهواتف مواصفات متشابهة نوعاً ما مع اختلافات من حيث حجم الشاشة، كما امتلكت ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد 3D Touch.

ويمتلك هاتف iPhone 6S شاشة بحجم 4.7 إنش رتينا HD بدقة 1334×750 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل بالإنش، بينما قدم هاتف 6S Plus شاشة بحجم 5.5 إنش بدقة 1920×1080 بيكسل وبكثافة 401 بيكسل بالإنش.

وتعمل الهواتف بواسطة معالج Apple A9 ثنائي الأنوية بتردد 1.85 غيغاهيرتز، مع 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و16/64/128 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وقدمت الهواتف كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابيكسل، وكاميرا خلفية بدقة 12 ميغابيكسل مع مستشعر من سوني وضبط تلقائي للصورة وميزة التعرف على الوجه وميزة تثبيت الصورة الرقمية، مع حصول النسخة الأكبر على ميزة تثبيت الصورة البصري OIS.

iPhone SE

قدمت شركة آبل هاتفها الجديد iPhone SE في شهر مارس/آذار عام 2016، بشاشة من قياس 4 إنش بدقة 1136×640 بيكسل وبكثافة 326 بيكسل بالإنش.

ويعمل الهاتف بواسطة معالج Apple A9 ثنائي الأنوية بتردد 1.84 غيغاهيرتز، و2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و16/64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية.

وقدم الجهاز كاميرا خلفية بدقة 12 ميغابيكسل، مع ميزة الضبط التلقائي للصورة وفلاش LED مزدوج، مع كاميرا أمامية بدقة 1.2 ميغابيكسل.