أعلنت شركة فيسبوك الاثنين استحواذها على "تي بي إتش"، وهي شبكة اجتماعية شائعة بين المراهقين، وذلك في محاولة منها لجذب هذه الفئة من المستخدمين التي طالما سعت للحفاظ عليها.

وتتيح شبكة "تي في إتش"، التي لم يمضِ على إطلاقها سوى بضعة أسابيع، إذ أطلقت في شهر آب/أغسطس الماضي، للمستخدمين إرسال مجاملات لبعضهم البعض من خلال مسابقات مجهولة المصدر.

وبعد صفقة الاستحواذ، التي لم يُعلن عن تفاصيلها المالية، تعتزم #فيسبوك، التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع أكثر من ملياري مستخدم نشط شهرياً، جعل شبكة "تي بي إتش" العمل على نحو مستقل، وذلك على غرار ما فعلت مع شركات استحوذت عليها في الماضي، مثل #إنستغرام وواتسآب.

وقالت شبكة "تي بي إتش"، وهي اختصار لعبارة "بصراحة" To Be Honest، في منشور على موقعها: "حين التقينا مع فيسبوك، أدركنا أننا نتشارك العديد من القيم الأساسية بشأن ربط الناس من خلال التفاعلات الإيجابية".