عاجل

البث المباشر

آبل تنتصر لعشاق آيفون.. وتحد تتبع الموقع

المصدر: دبي ـ العربية.نت

منحت شركة آبل عشاق منتجاتها ولاسيما جهاز آيفون، مزيداً من الخصوصية عبر تقليص جمع بيانات الموقع الأساسية في الخلفية بواسطة تطبيقات الجهات الخارجية.

بذلك تكون عملاق صناعة التكنولوجيا الأميركية قد أوفت بوعودها بالتركيز على الخصوصية في أحدث نسخة لنظام تشغيل الأجهزة المحمولة iOS 13، وتمكنت من تخفيض جمع بيانات الموقع 68% منذ إطلاق iOS 13 في سبتمبر 2019 وفقاً لتقرير جديد أصدرته Digiday.

كانت شركة آبل بدأت باختبار زر التبديل للموقع الجغرافي الذي وعدت به مستخدمي iPhone 11 في ديسمبر 2019، بعد اكتشاف باحث أمني أواخر العام الماضي أن هاتف iPhone 11 Pro يتحقق من الموقع الجغرافي للمستخدم باستمرار ولو قام بتعطيل خدمات الموقع.

موضوع يهمك
?
على مر تاريخها، واجهت اليابان كوارث عديدة خلّفت أعدادا كبيرة من الضحايا. فبعيدا عن قصف هيروشيما وناغازاكي بالقنابل...

هكذا فتك وباء "الجدري" بربع سكان اليابان قبل ألف عام! هكذا فتك وباء "الجدري" بربع سكان اليابان قبل ألف عام! الأخيرة
هل هاتفك يتتبعك؟

في هذا السياق، ذكر الباحث الأمني برايان كريبس صاحب موقع KrebsOnSecurity أن هاتف iPhone 11 Pro يتتبع مواقع المستخدمين حتى عند إيقاف تشغيل جميع خدمات المواقع المتاحة باستثناء المفتاح الرئيسي.

واعتاد المستخدمون ظهور إشعارات منبثقة تنبههم عندما يحاول تطبيق ما جمع بيانات الموقع في الخلفية حتى في حالة عدم استخدامه وتتيح لهم التحكم فيها بشكل انتقائي، كما شرعت الشركة مؤخرًا بتوعية المستخدمين بآلية عمل الإشعارات التي كانت جزءًا من نظام التشغيل iOS منذ عام 2017.

إلى ذلك، طالب تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل في 2019 الجهات المختصة في الولايات المتحدة بإصدار قوانين خصوصية صارمة على غرار دول الاتحاد الأوروبي، مشدداً على التزام شركته بحماية بيانات المستخدمين الشخصية، التي قد تصبح أسلحة ضد المستخدمين، حسب قوله.

أضاف كوك في المؤتمر الدولي الـ 40 لمفوضي حماية البيانات والخصوصية: "تتحول كل يوم مليارات الدولارات إلى أيدي الشركات التي تتخذ قرارات لا حصر لها على أساس ما نحب وما نكره، وأصدقائنا وعائلاتنا وعلاقاتنا ومحادثاتنا ورغباتنا ومخاوفنا وآمالنا وأحلامنا".

إشعارات لتوعية المستخدمين

نتيجة لتلك الإشعارات المنبثقة التي تمكن المستخدمين من التحكم بشكل انتقائي في اختيار التطبيقات التي تحاول تتبع الموقع في الخلفية ولو لم تكن قيد الاستخدام، سجلت بعض التطبيقات الخارجية معدلات اشتراك أقل من 50 في المئة من ناحية جمع بيانات الموقع.

كما أسهم تطوير التحديث وإتاحة استخدام مجموعة كبيرة من ميزات الخصوصية في انخفاض مشاركة البيانات التي تحدث أثناء فتح التطبيق فقط بنسبة 24%.

يذكر أنه عندما يحاول تطبيق جهة خارجية جمع بيانات الموقع، تظهر نافذة منبثقة تضم ثلاثة خيارات تتمثل في "السماح أثناء الاستخدام فقط"، و“السماح دائمًا” و“السماح لمرة واحدة فقط”، إضافة إلى عرض خريطة لتلك المواقع.

يعرفون عنك أكثر مما تعرف

حسب الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تجمع بعض التطبيقات الخارجية بيانات المستخدمين بعناية بهدف تداولها وبيعها، مما يخلق ملفًا رقميًا دائمًا، ويتيح للشركات الراغبة معرفتك بشكل مفصل أكثر مما قد تعرفه عن نفسك.

وحذر كوك من إنكار هذه الحقائق، والقول إن مثل هذه الممارسات هي رقابة، وإن هذه المخزونات من البيانات الشخصية تسعى فقط لإثراء الشركات التي تجمعها، داعياً إلى العمل لمعرفة العواقب الناجمة عن ذلك.

إعلانات