عاجل

البث المباشر

باسم يوسف أيقونة السخرية في مصر لعام 2013

أحيل إلى النائب العام بتهمة تكير الأمن العام وازدراء الأديان

المصدر: دبي - سماح السيد

طبع البرنامج الخاص بالإعلامي الساخر باسم يوسف، عام 2013، بكثير من السخرية ووجه انتقادات لاذعة إلى نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، وخطا على نفس المنوال مع الحكام الجدد لمصر، لكن تعرض البرنامج للإيقاف.

فباسم يوسف ظاهرة إعلامية لم يألفها العالم العربي، إذ تفرد بقالب ساخر في طرحه السياسي خلال مواسم برنامجه الثلاثة، فلم يسلم أحد من لدغة هنا أو قرصة هناك
لكن من يجرؤ على دخول بيت النحل عليه أيضا تحمل لسعاته، ودخل يوسف بيت الإخوان ورمى الاتحادية بحجر من نار، فكان الرد سريعا بإحالته إلى النائب العام بتهمتي ازدراء الأديان وتكدير الجو العام.

وبعد ذلك رحل الإخوان بأمر من الشعب وتركوا باسم خالي الوفاض من مادة يسخر منها، إلى أن عاد بموسمه الثالث بعد ثورة يونيو ليحفر مجددا فوقع في الفخ، حيث واجه سيلاً من التهم توقف على إثرها برنامجه، فكانت الحلقة الأولى من برنامجه هي الأخيرة أيضا.

إعلانات

الأكثر قراءة