عاجل

البث المباشر

2013 يحول الإخوان إلى جماعة إرهابية في مصر

الدولة المصرية شهدت سلسلة من العمليات الإرهابية خلال العام المنصرم

المصدر: دبي - إنجي القاضي

يرحل عام 2013 حاصداً أرواح العشرات في مصر في أعمال إرهابية.

وأعادت الأشهر الأخيرة إلى الأذهان فترة التسعينات وما شهدته من أعمال إرهابية، فمع عزل الرئيس محمد مرسي تعود التفجيرات والاغتيالات في عمليات استهدفت في معظمها الشرطة والجيش، ليس فقط في سيناء ولكن في محافظات عدة.

وتبنى معظم تلك العمليات تنظيم أنصار بيت المقدس في سلسلة تفجيرات تمكّن فيها التنظيم من اختراق الأمن.

وتحت اسم غزوة الثأر لمسلمي مصر نفذ التنظيم سلسلة من العمليات بدأت بمحاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، حيث نفذ العملية ضابط سابق في الجيش.

وفجر انتحاري آخر نفسه مستهدفاً مبنى مديرية الأمن في جنوب سيناء، كما تبنى التنظيم تفجير مبنى المخابرات الحربية في الاسماعيلية، وأخيراً تفجير مبنى مديرية الأمن في المنصورة قتل فيها 16 شخصاً.

"جيش الردة والعمالة، جيش يحارب الإسلام".. توصيف أنصار بيت المقدس للقوات المسلحة، حيث التنظيم نفذ عملية تفجير حافلة جنود في شمال سيناء أودت بحياة 11 جندياً.

وانتقاماً من القبض على سيدات وفتيات من أنصار الإخوان اغتال مسلحون من أنصار المقدس المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني.

وتبنت كتائب الفرقان، وهي تنظيم آخر، عدداً قليلاً من العمليات إلا أنها وصفت بالنوعية، أبرزها استهداف إحدى السفن العابرة في قناة السويس، واستهداف محطة الأقمار الصناعية في حي المعادي.

وبرر التنظيمان معظم عملياتهما بالانتقام لفضّ اعتصامي أنصار الإخوان في رابعة العدوية والنهضة.. ولم يكشف حتى الآن عن دليل ملموس على علاقة جماعة الإخوان بتلك العمليات.

إلا أن عام 2013 ينتهي بحمل جماعة الإخوان ولأول مرة في تاريخها لقب "الإرهابية".

للمزيد رجاء زيارة صفحة أهم أحداث عام 2013.

كلمات دالّة

#أحداث 2013, #مصر

إعلانات