أوباما يتودد بقوة إلى المرأة ورومني يتلعثم

تطرق لقضايا المساواة بين الجنسين وحق المرأة في منع الحمل والإجهاض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وفي هذا السياق أوضحت جنيفر لوليس، مديرة معهد المرأة والسياسة في الجامعة الأمريكية، أن ميت رومني فقد أي أرض كسبها الأسبوع الماضي. وأضافت قائلة إن باراك أوباما كان قوياً بدرجة لا تصدق في التودد للنساء، وألقى بظلال من الشك حول تصريحات ميت رومني، الذي بدا متردداً.

ففي حين ذكر أوباما منظمة "بلاند بارنتهود" المعنية بصحة المرأة خمس مرات وركز على وعد رومني بوقف تمويل المنظمة التي توفر وسائل منع الحمل وعمليات إجهاض الى جانب الخدمات الأساسية مثل الكشف عن الأورام بالأشعة.

رد عليه رومني قائلاً إنه سيساعد النساء وكل الأمريكيين من خلال النهوض بالاقتصاد، غير أن المرشح الجمهوري كان أقل تحديداً من أوباما فيما يتعلق بقضايا المرأة، بل إنه بدا متلعثماً في بعض الأحيان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.