فريق أمريكي يحقق باغتيال الحسن في بيروت

وفد من مكتب التحقيقات الفيدرالي توجّه إلى موقع الجريمة لجمع الأدلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وقال صحافيون في مكان الانفجار بمنطقة الأشرفية في شرق بيروت إن القوى الأمنية تمنع المصورين من التقاط الصور خلال عمل الوفد الامريكي.

وقتل الحسن في انفجار سيارة مفخخة ضخم تسبب بتدمير الحي السكني الذي وقع فيه، ومقتل مرافق الحسن وامرأة كانت تمر في المكان، بالاضافة الى إصابة 126 شخصا آخرين بجروح.

وأدى الحسن أدوارا أمنية بارزة، منها التحقيق في سلسلة جرائم وقعت بين العامين 2005 و2008 وطالت شخصيات سياسية وإعلامية وامنية معارضة لسوريا.

ويعزى إلى فرع المعلومات، الذي كان يرأسه الحسن، الفضل في كشف شبكات تجسس لصالح اسرائيل، وأخرى قريبة من تنظيم القاعدة، وأخيرا مخطط تفجيرات في لبنان تورط فيه الوزير اللبناني الأسبق ميشال سماحة، والمسؤول الامني السوري علي مملوك.

وأكد رئيسا الجمهورية ميشال سليمان والحكومة وجود رابط بين هذا المخطط الأخير واغتيال الحسن. ووجهت المعارضة الاتهام في الجريمة الى النظام السوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.