.
.
.
.

العنف يجتاح العراق بالعيد ويودي بحياة 40 شخصاً

مستشفى الموصل تلقى 5 جثث بينهم 3 نساء.. و9 جرحى بينهم أطفال

نشر في: آخر تحديث:
أفادت مصادر طبية وأمنية، بأن 23 شخصاً على الأقل قتلوا، اليوم السبت، في انفجار سيارتين مفخختين في حي شيعي بالعاصمة العراقية بغداد في ثاني أيام عيد الأضحى.



وفي وقت سابق من هذا اليوم، لقي 17 أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب نحو 40 آخرين بجروح في سلسلة هجمات استهدفت مناطق متفرقة في التاجي والموصل، كلاهما شمال بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية لوكالة "فرانس برس" إن "خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب حوالى 12 آخرين بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة على حافلة تقل زوار متدينين في منطقة التاجي (25 كلم شمال بغداد)".

وأكدت مصادر طبية في مستشفيي الكاظمية في شمال بغداد، والتاجي تلقي جثث خمسة أشخاص بينهم امرأة و12 جريحاً بينهم نساء وأطفال، بينما قال الملازم أول محمد عطا من الشرطة في الموصل (350 كلم شمال بغداد): "قتل خمسة أشخاص وجرح تسعة آخرون، جميعهم من طائفة الشبك في هجمات متفرقة استهدفت صباح اليوم (السبت) مناطق متفرقة في الموصل".

وأكد الطبيب رعد الحمداني في مستشفى الموصل العام تلقي جثث خمسة بينهم ثلاث نساء وتسعة جرحى بينهم نساء وأطفال أصيبوا في الهجمات ذاتها.

والشبك مجموعة كردية غالبيتها من الشيعة وذلك نظراً لتشابك معتقداتهم الدينية مع ديانات قديمة وحديثة، وقد تعرضت لعمليات تهجير من قبل الجماعات المتطرفة في مدينة الموصل، ما دفعها الى الانتقال لمخيمات خارج المدينة.

ويمثل الشبك في البرلمان نائب واحد هو محمد جمشيد عبدالله ويتوزعون في قرى تحيط بمدينة الموصل وسهل نينوى شمال العراق.