.
.
.
.

مسلحون يقتحمون مقر البرلمان الليبي ويسيطرون عليه

إبراهيم الغرياني: لا يوجد نواب محاصرون داخل البرلمان

نشر في: آخر تحديث:
سيطر مسلحون على مقر البرلمان الليبي بعد ساعات على منح الثقة للحكومة، حيث قام مسلحون باقتحام المبنى والسيطرة عليه، ولم تعرف هويتهم أو إلى أي جهة ينتمون، ولكن المؤكد أن هذا الاقتحام لمقر البرلمان جاء للاعتراض على تشكيلة حكومة الدكتور علي زيدان.

ومن جهته قال الدكتور إبراهيم الغرياني، عضو المؤتمر الوطني الليبي، لـ"العربية" إنه لم يتم تحديد هوية المسحلين بعد، ولكنه نفى وبشكل قاطع وجود أي نواب محاصرين داخل البرلمان.

وقال الغرياني إن الثوار الذين حاصروا المبنى إنما فعلوا ذلك للاعتراض على تشكيلة حكومة زيدان، وأضاف أنه يضيف صوته لصوتهم بأنه من سيثبت عليه من الوزراء أي شبهة أو تورّط بأي عمل ضد مصلحة ليبيا فإننا سنقف ضده ولن نقبل أن يكون في الحكومة الليبية الجديدة.

يُذكر أن المؤتمر الوطني الليبي العام منح ثقته للحكومة الليبية الجديدة أمس الأربعاء التي عرضها رئيس الوزراء علي زيدان، حيث ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية أن المؤتمر الوطني العام منح ثقته للحكومة برئاسة علي زيدان. وقال التلفزيون الرسمي إن 105 نواب منحوا الحكومة الثقة وصوّت تسعة ضدها وامتنع 18 عن التصويت.