إيران تعزز قواتها في جزر الإمارات المتنازع عليها

تشمل زوارق بحرية سريعة وسفناً متطورة وأنواعاً مختلفة من الصواريخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وعين القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، قائداً جديدا لقيادة الفيلق الخامس البحري وهو اللواء علي عظمايي، حيث سيضم الفيلق زوارق بحرية سريعة تستخدم في مهاجمة السفن الحربية، وأنظمة صواريخ أرض بحر، وبحر بحر، وبحر جو، إضافة إلى سفن حربية متطورة، نقلاً عن وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري.

وتمتد منطقة بندر لنجه على السواحل إلى الشرق من بندر عباس (هرمز)، حيث استوطنت هناك قبائل عربية من عصور سحيقة قبل الإسلام.

وتتكون القوة البحرية التابعة للحرس الثوري من 4 قيادات بحرية في محافظتي هرمزكان وبوشهر على الخليج.

ومع إطلاق القيادة العسكرية الجديدة، بات للحرس الثوري 5 قيادات بحرية تملك صلاحيات واسعة مستقلة للرد إذا تعرضت إيران لهجوم عسكري يقضي على نظام الاتصالات بين القيادة العليا في طهران والقيادات في منطقة الخليج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.