أنباء عن مقتل الكويتي الحسينان في أفغانستان بغارة أمريكية

داعية معروف كرس حياته للدفاع عن التنظيم والقتال في صفوفه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وخالد بن عبدالرحمن الحسينان أو أبو زيد الكويتي هو وجه قاعدي كويتي الجنسية، كرس جل حياته للترويج لأفكار القاعدة والقتال إلى جانبها في أفغانستان.

وعمل الحسينان إماماً وخطيباً للعيد من مساجد الكويت، وخلال تواجده في بلاده حث وبشكل علني على قتال الغرب، وأفتى بأن ساحة القتال لا حدود لها وإن كانت بلاده.

وتوجه الحسينان عام 2007 إلى أفغانستان بعد أن باع بيته وحمل عائلته معه ومن رافقه من الكويتيين للقتال في أفغانستان.

وسرعان ما انضم أبو زيد الكويتي إلى تنظيم القاعدة، وبدأ بالقتال كجندي في صفوفه، بل حث على قتال كل من يعارض أفكار القاعدة.

وتعهد الحسينان خلال فترة وجوده في أفغانستان بتجنيد الشبان الخليجيين والعرب عموماً في صفوف القاعدة وإرسالهم إلى أفغانستان، وتجهيزهم كمقاتلين أينما أراد التنظيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.