.
.
.
.

البرلمان الأوروبي المستوطنات الإسرائيلية تهدد حل الدولتين

النواب الأوروبيون طالبوا إسرائيل بضرورة الإفراج فوراً عن 100 مليون دولار لفلسطين

نشر في: آخر تحديث:
حذر أعضاء البرلمان الأوروبي من أن خطط إسرائيل لبناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية ستجعل حل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية مستحيلاً.

وجاء هذا التحذير في قرار تمّت الموافقة عليه، الخميس، بالإجماع في البرلمان الأوروبي، وأصر أعضاؤه على ضرورة استئناف المحادثات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين وحث جميع الأطراف على عدم اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تعرقل مساعي عملية السلام.

واعتبر البرلمان الأوروبي إعلان الحكومة الإسرائيلية توسيع الاستيطان في الثاني من ديسمبر سيجعل من إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة أمراً مستحيلاً مع تقسيم الضفة الغربية.

وشدد أعضاء البرلمان الذي يتخذ من بروكسيل مقراً له، على أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة العربية والقدس الشرقية غير قانونية تحت القانون الدولي ويجب وقفها فوراً.

كما طالب النواب الأوروبيون إسرائيل بضرورة الإفراج فوراً على 100 مليون دولار أمريكي من عائدات الضرائب الفلسطينية المحتجزة لدفع ديون فلسطينية مستحقة إلى شركة الكهرباء الإسرائيلية، كما حث النواب السلطة الفلسطينية وإسرائيل لتسوية الخلافات المالية العالقة بوساطة من الاتحاد الأوروبي.

وفي المقابل، أدان البرلمان تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل حول رفض الاعتراف بدولة إسرائيل، ودعت حماس إلى الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود، والمصالحة الفلسطينية أيضاً وفقاً لاتفاقات سابقة بين حركتي حماس وفتح.