صنعاء تكشف مخططاً لـالقاعدة يستهدف البنوك والمصارف

الأجهزة الأمنية تضبط شحنة أسلحة تضم 7 آلاف قطعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يشار إلى أن الشهر الماضي كان قد شهد قيام عصابة مسلحة باقتحام مبنى فرع بنك التسليف التعاوني الزراعي في محافظة الحديدة غرب البلاد، ووفقاً لمصادر أمنية قامت العصابة بسرقة مبلغ 100 مليون ريال (أي ما يساوي 500 ألف دولار أمريكي)، كما نتج عن الحادثة مقتل جندي من حراسة البنك، إضافة إلى موظف وأحد الزبائن وإصابة ثلاثة آخرين.

كما أحبطت الأجهزة الأمنية عمليتي سطو مسلح استهدفتا فرعي بنك التسليف التعاوني الزراعي بمدينتي "تعز" وسط البلاد و"عدن" جنوب اليمن.

وخلال نفس الفترة تعرضت سيارات تابعة لبنك التسليف ولهيئة البريد في محافظتي "ذمار" و"لحج" لعمليات سطو من قبل مسلحين، أسفر عنها نهب ما يقارب 228 مليون ريال (أكثر من مليون دولار أمريكي).

وترافق ذلك مع عمليات سطو مسلح على ممتلكات خاصة لمواطنين كمحلات ذهب وسيارات وناقلات بضائع وشاحنات تحمل مشتقات نفطية، وهي حوادث تكاد تكون يومية، بشكل متفاوت بين المحافظات.

على صعيد آخر قالت الأجهزة الأمنية اليمنية إنها ضبطت شحنة سلاح خفيف تحتوي على 7 آلاف قطعة سلاح قبل أن يتمكن مهربوها من تمريرها إلى الجهة المشحونة إليها.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" فقد تمكنت إدارة أمن مديرية حيس بمحافظة الحديدة غرب البلاد من ضبط شحنة أسلحة تركية من نوع (ربع مسدس) ويزيد عددها عن 7 آلاف قطعة.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت مطلع نوفمبر/تشرين الثاني عن ضبط شحنة أسلحة على متن حاوية في ميناء عدن آتية من تركيا.

وأشارت مصادر الجيش حينها إلى أن تلك الشحنة وضعت داخل 384 صندوقاً على أنها بسكويت, وتضم أسلحة رشاشة ومسدسات من نوع كلوك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.