أحمدي نجاد يلغي زيارة لتركيا بعد تحذير من نشر صواريخ باتريوت

وزير الخارجية الإيراني وصف نشر الصواريخ في تركيا بأنه "عمل استفزازي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "مهر" نقلاً عن رئيس إدارة الشؤون الدولية في الرئاسة الإيرانية أن الزيارة ألغيت بسبب "برنامج العمل المثقل" لأحمدي نجاد.

ويأتي إلغاء الزيارة غداة تحذير إلى تركيا وجهه وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، الذي وصف نشر صواريخ باتريوت الأمريكية المتوقع في تركيا بأنه "عمل استفزازي" يمكن أن يؤدي إلى نتائج "غير محسوبة".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عنه قوله إن "نشر صواريخ باتريوت ليس سوى خطوة استفزازية والدفع نحو أجواء غير محسوبة، لا قدر الله".

وأضاف أن "نشر تلك الصواريخ سيكون استفزازياً أكثر من كونه رادعاً"، محذراً من أن صواريخ باتريوت "لن تساعد الأمن الإقليمي".

وتأتي تصريحاته غداة تحذير رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال حسن فيروز آبادي لأنقرة بشأن نشر الصواريخ. وقال إنها جزء من مخطط غربي "لخلق حرب عالمية".

وقال المسؤول العسكري الكبير بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية، إن نشر تلك الصواريخ "أمر خطير جدا على الإنسانية وحتى على مستقبل أوروبا".

وستنشر الولايات المتحدة بطاريتين من صواريخ باتريوت و400 جندي في إطار الحلف الأطلسي لتعزيز الدفاعات على الحدود التركية السورية.

وسترسل ألمانيا وهولندا أيضا بطاريات صواريخ باتريوت إلى تركيا بناء على طلب هذه الدولة التي تدعم المعارضين الذين يقاتلون النظام السوري.

إلا أن روسيا وإيران، حليفتي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، تعارضان نشر تلك الصواريخ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.