قنبلة نتنياهو بالأمم المتحدة ترتد عليه في تل أبيب

رئيس حزب إسرائيلي يستعين برسم توضيحي لتحذير نتنياهو من رفع الضرائب في 2013

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تلك القنبلة أثارت حينها ردود فعل واسعة في وسائل الإعلام الإسرائيلية والعالمية، واليوم ارتدت على نتنياهو في تل أبيب لكنها حملت هذه المرة معطيات اقتصادية بدل تلك النووية وخطاً أحمر يحذر من مخطط نتنياهو لرفع نسبة الضرائب مع دخول العام الجديد.

واستغل لبيد منصة المؤتمر لشن هجوم على نتنياهو، رافعاً رسم القنبلة الاقتصادية وموضحاً أن رئيس الحكومة لا يكترث للطبقة الوسطى في إسرائيل وربما آن الأوان لمخاطبته باللغة التي يفهمها، وأن نتنياهو سيزيد الضرائب على هذه الطبقة بدل أن يقوم بتقليص ميزانيات مخصصة للمتدينين اليهود (الحاريديم) وللمستوطنين.

وقال لبيد: "في يناير القريب سيتم رفع الضرائب على الطبقة الوسطى، وبعد ذلك مباشرة سيتم رفع ثمن الكهرباء والمواد التموينية والمياه والوقود. لماذا؟ لأن هذه الطبقة هي التي تتلقى الضربات دائما".

وتابع لبيد مقلداً حديث نتنياهو بالأمم المتحدة :"الآن أين يتوجب رسم الخط الأحمر؟ يجب رسمه قبل انهيار الطبقة الوسطى".

وشاركت في المؤتمر أيضاً كل من تسيبي ليفني ورئيسة حزب العمل شيلي يحيموفيتش وشخصيات أخرى منافسة لنتنياهو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.