.
.
.
.

نتانياهو إسرائيل تبني سياجا مكهربا عند الحدود السورية

قال إن "الجيش السوري تراجع من الحدود وحل محله عناصر من الجهاد العالمي"

نشر في: آخر تحديث:
اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ان اسرائيل ستبني سياجا امنيا جديدا على طول حدودها مع سوريا لحماية الدولة العبرية من "الغارات والارهاب"، على حد تعبيره.



وخلال اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي، قال نتانياهو: "ان السياج المكهرب الذي يجري بناؤه عند الحدود مع مصر قد انتهى تقريبا".



وأضاف، حسب بيان أصدره من مكتبه، "اننا نعتزم بناء سياج مماثل مع تغييرات ضرورية بسبب الظروف المختلفة على مرتفعات الجولان".



وتابع "على الجانب الآخر من حدودنا مع سوريا، تراجع الجيش السوري وأن عناصر من الجهاد العالمي حلوا محله".

وأوضح "وبالتالي فيجب علينا حماية هذه الحدود من الغارات والارهاب، كما نفعل على طول الحدود مع سيناء".

وتشهد سوريا منذ مارس/ اذار 2011 حركة معارضة مسلحة تحولت الى حرب اهلية، وتضاعفت الحوادث خلال الاشهر الاخيرة في هضبة الجولان المحتلة واطلق الجيش السوري الرصاص وتوغل فيها مطاردا عناصر من المعارضة.

كذلك تحدث نتانياهو عن "مسالة الاسلحة الكيميائية" وقال "اننا ننسق مخابراتنا ومشاريعنا مع الولايات المتحدة ودول اخرى كي نكون مستعدين لاي سيناريو وتطور محتمل".

وحذرت واشنطن مرارا نظام دمشق من استخدام ترسانتها الكيميائية ضد مقاتلي المعارضة، وقال مسؤول امني إن "السياج الجديد في الجولان والذي انجز منه عشرة كلم، سيتبع مسار السياج القديم وبقي "نحو ستين كلم" يجب استكمالها على ان تنتهي الاشغال خلال 2013."

يذكر أن اسرائيل احتلت هضبة الجولان في 1967 وضمتها في 1981 لكن الاسرة الدولية لم تعترف بهذا القرار.