.
.
.
.

وزير الدفاع العراقي يصل إلى الأنبار للاجتماع مع المتظاهرين

رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة مطالب المحتجين يلتقي بهم في سامراء

نشر في: آخر تحديث:
زار وزير الدفاع العراقي بالوكالة، سعدون الدليمي، الخميس، الأنبار التي تشهد مظاهرات متواصلة منذ أسابيع ضد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

ووصل نائب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة المكلفة بمتابعة مطالب المتظاهرين، حسين الشهرستاني، إلى سامراء في محافظة صلاح الدين، واجتمع مع محافظ صلاح الدين وشيوخ ورجال دين ممن يمثلون المتظاهرين.

وأعلن الشهرستاني، الأربعاء، إطلاق سراح 70 معتقلاً، إضافة إلى 335 أطلق سراحهم الاثنين، في إطار تلبية الحكومة لمطالب تظاهرات واعتصامات في محافظات سنية شمال وغرب بغداد تطالب بإطلاق سراح المعتقلين خصوصاً النساء.

وتحدث الشهرستاني، خلال مؤتمر صحافي مشترك، الاثنين، مع وزير العدل حسن الشمري ووزير حقوق الإنسان محمد شياع السوداني عن وجود 6 آلاف و500 معتقل بينهم 97 امرأة، مدانين بـ"جرائم إرهابية"، إضافة إلى 6 آلاف بينهم 95 امرأة، موقوفين في الجريمة ذاتها.



كما أشار إلى "وجود 15 ألفاً و800 معتقل، بينهم 500 امرأة لارتكاب جرائم مدنية، إضافة إلى ألف موقوف بجرائم مدنية" في السجون العراقية.