.
.
.
.

ديالى تنضم للأنبار في الاعتصامات المفتوحة ضد المالكي

التيار الصدري ينسحب من لجان الحكومة لعدم الجدية في تحقيق مطالب المحتجين

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت محافظة ديالى انضمامها إلى الاعتصامات المفتوحة ضد حكومة المالكي، بعد أن كانت تقتصر مشاركتها بتظاهرات تسيّرها أيام الجمعة.

ودعا علماء وشيوخ عشائر ووُجهاء ديالى في بيان لهم، أهالي المحافظة إلى المشاركة في الاعتصام بأكبر قدر ممكن لحين تحقيق مطالبهم.

وفي الوقت نفسه، توافد عشرات الالاف من أبناء العشائر إلى ساحة الاعتصام في الرمادي مركز محافظة الأنبار للمشاركة في مسيرة ذكرى المولد النبوي الشريف، حسبما أفاد مراسل العربية.

وكان الناطق الرسمي باسم المتظاهرين في الأنبار أعلن أن اللجان التنظيمية للتظاهرات أنهت تشييد منصة كبيرة واعادةَ ترتيب خيام المعتصمين استعدادا لاستقبال الوفود العشائرية والجماهيرية من داخل الأنبار ومحافظات أخرى اليوم وغدا الجمعة التي اطلقوا عليها اسم جمعة "لا تراجع".

وفي غضون ذلك أعلن التيار الصدري عن سحب وزرائه من اللجان الحكومية المشكلة لمتابعة مطالب المتظاهرين. وأوضح المتحدث باسم زعيم التيار مقتدى الصدر، صلاح العبيدي، أن هذه الخطوة جاءت احتجاجاً على عدم جدية الحكومة في تلبية تلك المطالب.