.
.
.
.

انتقادات أمريكية لروسيا بسبب المثليين

الموقف الأمريكي يؤشر إلى تجدد التوتر بين الدولتين على صعيد حقوق الإنسان

نشر في: آخر تحديث:
انتقدت الدبلوماسية الأمريكية تصويت البرلمان الروسي على قانون اعتبر مناهضاً للمثليين، مما يؤشر إلى تجدد التوتر بين واشنطن وموسكو على صعيد حقوق الإنسان.



وعلقت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند قائلة "تعلمون موقفنا من حقوق المثليات والمثليين في كل أنحاء العالم". وكانت المتحدثة ترد على سؤال عن تبني مجلس النواب الروسي بغالبية 388 صوتاً قانوناً يعاقب أي فعل عام يشكل "ترويجاً للمثلية لدى القاصرين".



وأضافت نولاند "نحن قلقون بشدة حيال التشريع الروسي الذي يقيد في شكل خطير حرية التعبير وتجمع الأشخاص"، داعية موسكو إلى الوفاء بـ"التزاماتها" الدولية على هذا الصعيد. وذكرت المتحدثة بأن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كانت عبرت عن استيائها من هذا الأمر "قبل أكثر من عام" أمام نظيرها الروسي سيرغي لافروف.

وكان برلمان منطقة نوفوسيبيرسك في سيبيريا تقدم باقتراح القانون المذكور العام 2012 بعدما تبناه محلياً بهدف تعميمه في كل أنحاء روسيا. وتبنت مدن أخرى مثل سان بطرسبورغ قوانين مماثلة أثارت انتقادات الدول الغربية ومنظمات غير حكومية داخل روسيا.