.
.
.
.

بنكيران: لسنا من الإخوان وحكومتنا ضد التدخل بحياة الناس

نفى رئيس الحكومة المغربية انتماء حركته الإسلامية إلى الإخوان المسلمين

نشر في: آخر تحديث:

نفى رئيس الحكومة المغربية، عبدالإله بنكيران، انتماء حزب العدالة والتنمية إلى مظلة حركة الإخوان المسلمين، وشدد على أن "الحركة الإسلامية المغربية" لها فكرها الخاص، وأن الناس صوتوا لها خلال الانتخابات، لكونها حزباً سياسياً.

كما كشف بنكيران، في لقاء صحافي جمعه بصحافيين عرب في مقر الحكومة في الرباط، أمس الثلاثاء، أن حكومته ضد منطق التدخل في حياة الناس أو ما يسمى "أسلمة المجتمع"، وقال إن المغاربة مسلمون بطبيعتهم.

إلى ذلك، أكد أنه بعث إلى الجهات المختصة، بتوجيهات صارمة، ترفض التدخل في حياة الناس وشؤونهم بعد علمه بجماعة تطلق على نفسها "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في مناطق محددة من المملكة، مشدداً على أن الحكومة "هي المعنية بفرض النظام وتطبيق القوانين".

كما وصف بنكيران علاقة المغرب مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بأنها "حميمية جداً"، في المقابل، قال إن أي علاقة مع إيران لن تكون على حساب العلاقة مع دول الخليج. وأوضح أن وزير الخارجية الإيراني، علي صالحي، هو الذي طلب مقابلته على هامش القمة الإسلامية بالقاهرة، وقال: "كنا في مؤتمر إسلامي وطلب الوزير أن نلتقي وقبلت بذلك، وتذاكرنا أن العلاقة بين إيران والمغرب تاريخية".