.
.
.
.

الجبالي يعلن فشل مقترحه بتشكيل حكومة كفاءات في تونس

رئيس الحكومة تحدث عن "اتجاه نحو البحث عن وفاقات أخرى للخروج من الأزمة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الحكومة التونسية حمادي الجبالي، الاثنين، بعد اجتماع ثانٍ بقيادات الأحزاب السياسية الرئيسية عن وجود رفض للمبادرة التي تقدم بها منذ أسبوع، والتي دعا فيها لحكومة كفاءات مستقلة عن الأحزاب.

وقال الجبالي في تصريح موجز للصحافيين: "ليس هناك وفاق كافٍ حول المبادرة التي سبق وأن تقدمتُ بها. وقد قررت العودة لرئاسة الدولة للنظر في الخطوات القادمة".

وأشار إلى أن النقاشات أفضت إلى "اتجاه وتطور نحو البحث عن وفاقات أخرى للخروج من الأزمة السياسية"، مستبعداً "الاستقالة" بعد أن فشلت مبادرته.

وعلمت "العربية.نت" أن كل الأحزاب الرئيسية والممثلة في المجلس التأسيسي، خاصة حزب النهضة الذي يحظى بالأغلبية، رفضت مقترح حكومة كفاءات، وطالبت بحكومة وفاق وطني تضم سياسيين وكفاءات، معتبرة أن المرحلة الحالية هي سياسية في الأساس.

وفي هذا الإطار لم يستبعد الجبالي ما سمّاه "الذهاب إلى وفاق عبر شكل آخر مخالف لحكومة الكفاءات"، موضحاً "أن الباب لم يغلق".

كما تحدث الجبالي عما سمّاه "إيجابية المبادرة" التي أطلقها، وقال إنها جنّبت البلاد الدخول في أزمة و"فتنة" بعد حادثة اغتيال السياسي شكري بلعيد، كما أنها جمعت قادة أحزاب مختلفة ومتباينة، في تصوراتها ومرجعيتها ورؤيتها للمستقبل.